قتلى وجرحي بالعشرات بعد قيام طائرات القذافي بقصف البريقة

طرابلس- الوئام- وكالات:

ذكرت تقارير اخبارية اليوم الخميس أن عدد كبيراً من القتلي والجرحي سقطوا خلال ضربة جوية نفذتها طائرات من السرب الخاص للزعيم الليبي معمر القذافي اليوم.

واكدت التقارير أن الطائرات المروحية معززة بالمقاتلات نفذت عدة غارات  على مدينتي إجدابيا والبريقة ومطارها، وذلك بعد ساعات من تمكن المحتجين المعارضين للقذافي من استعادة السيطرة على المدينة أمس الأربعاء بعد غارات وعمليات كر وفر امتدت على مدار اليوم.

وكان الثوار قد كثفوا دفاعاتهم، وتسلحوا بقاذفات صواريخ ومدافع مضادة للدبابات، وطائرات ودبابات في إجدابيا لصد أي هجوم جديد من القوات الموالية للقذافي.
من جانب اخر  توعد سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي الثوار، بالضرب بالجزمة، واصفا أعضاء المجلس الوطني الانتقالي الذي أقيم في شرق البلاد بـ”الزبالة”.وقال :”حين كانت الأمور بخير، كنت معارضا وإصلاحيا، ولكن عندما يدوس الناس الخطوط الحمراء فأنا أضربهم بالجزمة، وأضرب أبوهم كمان بالجزمة”.

وأضاف “اتمنى أن يتحقق نظام أفضل، ولكن ليس “الزبالة” الموجودة حاليا. هذا كلام فارغ وبالتالي فإن الليبيين لا يوجد وصي عليهم، وعندما نسمع كلام 6 ملايين فإن (عبد الحفيظ غوقة) ومعه عشرة أنفار ليسوا هم الشعب الليبي”، وذلك في إشارة لنائب رئيس المجلس الوطني والناطق الرسمي باسم هذا المجلس المكون من 30 عضوا، والذي شكله المنشقون في بنغازي برئاسة وزير العدل الليبي السابق مصطفى عبد الجليل.