إعدام أميركية قتلت صديقها قبل 16 سنة

واشنطن-الوئام:

نفذت السلطات الاميركية، أمس، حكم الإعدام في حق سيدة دينت بقتل صديق لها يعاني اضطرابات عقلية، لتكون بذلك السيدة الـ14 التي تعدم خلال ثلاثة عقود في الولايات المتحدة، بحسب ما أفادت سلطات السجون.

وأمضت سوزان باسو (59 عاماً) 14 عاماً في انتظار تنفيذ الحكم، وهي مصابة بشلل في الأطراف السفلية.

وعند الساعة 6:26 من مساء الاربعاء بالتوقيت المحلي، أعلنت وفاة المحكومة بعد حقنها بجرعة قاتلة، بحسب ما أعلنت ناطقة باسم سلطات السجون.بحسب الفرنسية.

وتوفيت سوزان بعد 18 دقيقة على بدء العملية، وبعد 11 دقيقة على تلقيها الحقنة.

وبذلك تكون سوزان باسو السيدة الـ14 التي تنفذ بحقها عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة، منذ إعادة العمل بالعقوبة في عام 1976، بحسب مركز المعلومات حول العقوبة القصوى.

وحكم على سوزان بالإعدام في أيلول (سبتمبر) 1999، وذلك لإدانتها بالقتل والتعذيب بحق صديقها، بهدف الاستفادة من بوليصته للتأمين على الحياة.

واشتركت سوزان في هذه الجريمة مع خمسة اشخاص آخرين في تعذيب صديقها المتأخر عقلياً، حرقاً وضرباً حتى الموت.

وعثر على جثته على قارعة الطريق في آب (أغسطس) 1998.

وفشلت كل محاولات استئناف الحكم التي تقدمت بها سوزان، بما في ذلك محاولتها الأخيرة أمام المحكمة العليا قبل ساعات من تنفيذ الحكم.