الوئام تكشف تفاصيل خلاف سامي وبتال

الرياض – الوئام – محمد الحربي :

كشف مصدر مقرب من البيت الهلالي للوئام تفاصيل وأسباب الخلاف الدائر بين مدرب الفريق سامي الجابر ، ومذيع العربية بتال القوس والذي تسبب في حالة من الجدل التي قادت الطرفين للقضاء .

حيث أكد المصدر وجود خلافات سابقة مع بداية الموسم إثر قرار اتخذه سامي الجابر بمنع لاعبي وإداريي الهلال من التصريح لوسائل الإعلام دون التنسيق معه بحكم عمله مديراً فنياً وإدارياً للفريق ، مما تسبب في حالة قطيعة مع الصحافة والإعلام ، وأثار غضب بعض الإعلاميين الذين تعودوا على نشر أخبار وصفقات نادي الهلال بشكل مستمر .

وأضاف ” كان أحد المتضررين هو برنامج في المرمى ، الذي تعود على الانفراد بأخبار حصرية وصفقات لاعبي الهلال بنجاحه في الحصول على تسريبات من إداريين وشرفيين ولاعبين ، إلا أن قرار الجابر حال دون ذلك ” .

وحاول معدو برنامج في المرمى تجربة عدة طرق للحصول على تسريبات هلالية ، باءت جميعها بالفشل بسبب تشديد الجابر على لاعبيه بعدم التعاون مع وسائل الإعلام التي تبحث عن أخبار غير المعلنة عبر مركز النادي الاعلامي ، وتسببت ذلك في تطور الأمر إلى خلاف وحالة من العناد بين المدرب والبرنامج ، تسببت في تغييب أخبار الهلال وصفقاته عن شاشة العربية ، وهو ما أثار حفيظة بتال القوس رئيس تحرير البرنامج ، ودفع الجماهير لتفسير تغريداته الساخرة تجاه مدرب الهلال بأنها ردة فعل تجاه منع “في المرمى ” من اجراء لقاءات ونشر أخبار من داخل البيت الأزرق ، وهو ما اكده المصدر مشيراً إلى أن خلاف سامي وبتال تضخم أكثر وأكثر مع تصاعد وتيرة المنافسة بين الهلال والنصر ، وحرمان العربية من انفرادات من داخل الطرف الثاني في المنافسة “الهلال “.

وأكد المصدر أن الخلاف دفع البرنامج لاستضافة رئيس الهلال السابق الأمير محمد بن فيصل للتعقيب على تصريح سامي في برنامج ياهلا على قناة روتانا خليجية ، رغم أن مذيع ياهلا منح الضوء الأخضر لمن يريد الرد على سامي من خلال برنامجه ، وظهر محمد بن فيصل من خلال في المرمى على خلاف العرف المهني ، وهو ما اعتبره الجابر إصرار من بتال على تأزيم الموقف .

وبذلك بدأت الأمور تتطور في اتجاه شخصنة الخلاف ، وساهم نجاح الجابر في قطع منافذ وتسريبات البرنامج داخل النادي  في صنع حالة من الغضب لدى شرفيين هلاليين قبل القائمين على برنامج في المرمى ، وبرامج تلفزيونية أخرى .

وقد تسبب الخلاف في انفجار الأزمة الأخيرة التي بدأت من تصريح تلفزيوني ثم بيان من عائلة الجابر ، وإعلان النادي تضامنه مع مدربه في طريقه نحو القضاء .

من جهة أخرى ، كشفت مصادر عن مساعي يقودها شرفي هلالي تربطه علاقة بالجابر والقوس لوضع حد للأمر ، وجمع الطرفان للصلح في منزله بالرياض ، ويرجح أن يكون خلال نهاية الأسبوع المقبل .