رساموا الكاريكاتير في الصحف الإسرائيلية يقودون حملة سخرية جديدة من القذافي

القاهرة- الوئام:

قاد رسامو الكاريكاتير فى الصحف الإسرائيلية حملة سخرية جديدة ضد الرئيس الليبى معمر القذافى بعد المجازر الوحشية التى شنها ضد شعبه فى بنى غازى والزواية.

 وعن العزلة الدولية المفروضة عن القذافى رسم “موتشيك” القذافى داخل قفص و هو يجلس على كرسيه ، ويبدو انه لن يتنازل عن لغة العنف حيث يمسك بسلاحه ويردد ويقول ” يا كلاب “.

ورأى “أورى ” فى موقع القناة السابعة الاسرائيلية أن القذافى قد اجرى صفقة مع الشيطان لكى يقضى على شعبه ، غير مستبعد ان يكون شيطنه  هو الذى يكتب الخطابات التى يلقيه من الحين للاخر .

بيتما رسم “شاؤل” فى موقع “عنيان مركزى ”  القذافى على شكل دبابة تهلك كل شىء أمامها دون توقف، حتى مع إعلان رئيس المحكمة الدولية أوكامبو بان القذافى ارتكب جرائم ضد الإنسانية  .

وفى صحيفة “هاارتس ” الاسرائيلية رسم بدرمان رسما كاريكاتيرا للقذافى وبجواره سيف الاسلام زهو يطلق الرصاص نحو الليبين ويقول لهم ” هيا بنا نبدأ الاصلاح فى البلاد “.

وفى نفس الصحيفة رسم بدرمان القذافى وهو على حصان فى رمز الى الجيش الليبى الذى تخلى عنه وانضم الى صفوف الشعب ، والقذافى لا يدرى ويواصل سيره بالحصان على الرغم من فقدانه الرجلين الخلفيتين .

 بينما رسم “موشية كوهين ” القذافى فى صحيفة “يسرائيل هيوم” وهو يطلق النيران على شعبه وخلفه مجلس الامن يطلق طلقات مائية نحو القذافى وهى العقوبات الدولية وتبدو انها غير مؤثرة فى القذافى الذى استخدم اسلحة فتاكة ضد شعبه.