تعليقات 3

وزير الداخلية : الأعمال الإرهابية ضد دولنا ليست عفوية بل يخطط لها.. وتساندها دول وقوى متعددة

وزير الداخلية : الأعمال الإرهابية ضد دولنا ليست عفوية بل يخطط لها.. وتساندها دول وقوى متعددة
weam.co/259301

الرياض  – الوئام :

أكد صاحب السمو الملكي وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف خلال كلمتة في الاجتماع الحادي والثلاثين لمجلس وزارة الداخلية العرب ..”إن الأعمال الإجرامية التي تهدد أمننا العربي وفي مقدمتها الإرهاب، ليست أعمالا عفوية أو تلقائية، وإنما يجري التخطيط لها بسابق إصرار وترصد، ويعمل على تنفيذها مجموعات ذات أهداف محددة، وتساندها دول وقوى متعددة ترى في أعمال هذه الجماعات ما يحقق أهدافها التي قد يتعذر تحقيقها عسكريا أو سياسيا أو اقتصاديا، ذلك أن زعزعة الأمن لأي بلد سوف تعرضه لتأثير ضار في مقومات الحياة كافة.”

وأضاف قائلاً “إن ما يشهده العالم اليوم من تجاوزات للقوانين والمعاهدات الدولية، وما نجم عن ذلك من صراعات ومواجهات، بات يؤثر على أمن دولنا، واستقرار شعوبنا، باعتبار أننا جزء مهم من هذا العالم، نؤثر فيه، ونتأثر به، وهو ما يستوجب من أجهزة الأمن في دولنا العربية أن تظل في جاهزية كاملة عدداً وعدة، كفاءة وقدرة.”

وأكد سموه قائلاً “إن أمننا العربي كل لا يتجزأ، فنحن كيان بشري، وعمق تاريخي، ومد حضاري واحد في أمنه ومصيره، ما يستدعي تنسيقاً أمنياً أوثق، وتعاوناً أشمل وأعمق، وسوف نظل محافظين على أمن دولنا وشعوبنا بروح الواثق بالله ثم بتفاني رجال الأمن المخلصين، وبوعي مواطنينا والمقيمين معنا من الأخوة والأصدقاء وهو ما تحقق على أرض الواقع – ولله الحمد -.

وختم سموه قائلاً: “إن تفكير ساعة بعمق ورؤية أكثر نفعاً وأبلغ أثراً من عمل روتيني لسنوات عديدة، وهو ما نعمل عليه في اجتماعات مجلسنا الموقر وصولاً إلى ما يحقق توجيهات قادتنا، وتطلعات شعوبنا العربية.”

 

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    ابو صلفاح

    معا ضد اعداء السلام والامن والايمان حفظ الله بلادنا من كيد الكائدين وحسد الحاسدين

  2. ٢
    اللهم احمي بلاد الحرمين من كيد الكائدين

    التعليق

  3. ١
    زائر

    التعليق