تعليقات 10

أمريكية من أصل مغربي : طليقي خطف ولديّ إلى السعودية بعد أن شك بنسبهما

أمريكية من أصل مغربي : طليقي خطف ولديّ إلى السعودية بعد أن شك بنسبهما
weam.co/265895
الرياض - ترجمة الوئام :

أكدت سيدة أميركية من أصل مغربي من أن ابنيها الاثنين “آدم والياس” يتواجدان مع زوجها السابق والدهما في المملكة بعد أن خطفهما من أميركا وأصبح مطلوباً للجهات الأميركية, وتتوسل السيدة من السلطات السعودية لمساعدتها.
وتعبر السيدة هند ك عن معاناتها وعذابها من عدم رؤية ولديها منذ آخر مرة في شهر نوفمبر من عام 2011م, وتؤكد السيدة بحسب صحيفة ” gulfnews” والتي تعمل طبيبة أعصاب بأنها تواصلت مع العديد من الجهات لتحاول معرفة مكان ولديها الذي أخذهما والدهما وغادر المغرب وانقطعت اتصالاته.
وبدأت قصة السيدة عندما تزوجت المواطن ف ط في المغرب ومن ثم انتقلا إلى فرنسا حيث يعمل زوجها كطبيب , وبعد أربع سنوات من الزواج أنجبت أول أطفالها في نيويورك حيث كانت تقيم مع زوجها هناك, ومن ثم أنجبت الولد الآخر في 2007, وبدأت المشاكل بين الزوجين بعدما شك زوجها بالولدين وطلب إجراء تحليل الحمض النووي للتأكد من أبنائه.
وبعد حدوث الطلاق أصدرت الأم جوازي سفر أمريكيين بعد أن أخفى الأب جوازي سفر الولدين الأمريكيين, وذهب للمغرب لتأخذ ولديها وعندها كان الأب قد اختفى برفقتهما.
ورفعت دعوى في أمريكا على الأب بتهمة الخطف الذي بدوره وكل محامياً لحضور الجلسات , وإلى الآن لم تتلق السيدة أي رد حول مكان وجود الولدين, حيث أنها تؤكد وجودهما في المملكة منذ شهر يونيو 2013م.
وتقول هند :” أنا متأكدة بأن ولدي مشتاقين لي و يفتقدوني , ولدي إيمان بالله بأنهم سيعودان إلي وسأتمكن من إرجاع أبنائي”.

التعليقات (١٠) اضف تعليق

  1. ١٠
    زائر

    التعليق

  2. ٩
    زائر

    لوكانت سيدة سعودية ما كان اهتميتم بمعاناتها

  3. ٨
    زائر

    القصة غير مترابطة

    • ٧
      زائر 113

      واضح ان فيها بعض الزيادات وانها ليست كما ذكر
      شكل المواطن ف ط جايب العيد ويرقعون له

  4. ٦
    زائر

    ههههههههههههههههههههههه

  5. ٥
    زائر

    انا استغرب كيف خطف ابنائه !!!!

    بالله اشرحو لنا كيف تجي ذي

    • ٤
      زائر

      والله صادق هذا زمن المفارقات ههههه

  6. ٣
    زائر

    الاولاد يشبهولها مرة

  7. ٢
    زائر

    تعاطفت معاها احسها مظلومة وتبي عيالها

  8. ١
    زائر

    أطباء وهذه علاقتهما