حملة في مواقع التواصل لإطلاق سراح معتقل قطري بأمريكا

تشهد مواقع التواصل الاجتماعي منذ ثلاثة أيام حملة للمطالبة بإطلاق سراح المعتقل القطري علي بن صالح آل كحله المري المحكوم عليه بالسجن (15) عاما في الولايات المتحدة الأمريكية بتهم تتعلق بالإرهاب.

حيث قال محامي السجين الشاعر صالح بن جارالله المري لـ«الوئام» إن «الخارجية الأمريكية كانت قد وعدت عائلته في فترة سابقه بتسليمه لبلده لإكمال ما تبقى من عقوبة في السجون القطرية إلا أن هذا الأمر لم يحدث»،

مضيفا أن «أحد المصادر بأمريكا أبلغ عائلته أن السجين سيخضع للإقامة الجبرية لمدة 3 سنوات في أمريكا بعد انتهاء عقوبته في 18-1-2015»، لفت الشاعر إلى استغراب عائلة السجين من دخول قطر في وساطة لإطلاق سراح جندي أمريكي كان معتقلاً لدى حركة طالبان الأفغانية مقابل 5 من الأفغان المعتقلين في سجن غوانتانامو، موضحا أن عائلته ترفض الإقامة الجبرية ويطالبون بإطلاق سراحه فوراً أو نقله إلى قطر لإكمال مدة سجنه. تجدر الإشارة إلى أن الأسير القطري علي آل كحله اعتقل عام 2001 وسجن في أمريكا تحت مسمى محارب عدو بتهم غير مثبتة، وحكم عليه 15 سنة قضى منها 6 أعوام في سجن عسكري والبقية في سجن انفرادي.