شرطة نجران : لا تحولوا أفراحكم إلى أتراح بإطلاق النار

أكد النقيب عبدالله محمد العشوي -الناطق الإعلامي بشرطة نجران- أن الشرطة في المنطقة لا تدخر جهدا في القضاء على ظاهرة إطلاق النار في مناسبات الزواج والأفراح، لافتا إلى أنه لا يزال هناك قصور في جانب الوعي من قبل المواطنين، بينما يخلفه مثل هذا التصرف ومخالفة تعليمات وزارة الداخلية.
وقال العشوي: قد يكون التصرف صادر من غير أصحاب الزواج أو المناسبة فقد يصدر إطلاق النار من أحد المعازيم، مما يتسبب في الإحراج لأصحاب المناسبة.
وبين أن شرطة منطقة نجران تعاملت في صيف هذا العام مع العديد من الحالات كان آخرها حالتان خلال هذا الأسبوع في حي العريسة والغويلا.
اتخذت فيها كل الإجراءات النظامية وأحيل أصحابها لهيئة التحقيق والادعاء العام كونها جهة الاختصاص.
وأضاف: أعود وأكرر لا تحولوا أفراحكم إلى أتراح بسبب إطلاق النار.