مدرب السعودية يتحول إلى لاعب ضدها والسعوديون :يامن شراله من حلاله علة !

الرياض- مشاري التركي:

في حادثة طريفة ونادرة في آن واحد قام مدرب المنتخب السعودي للسنوكر المشارك بدورة الألعاب الآسيوية بالصين بالتحول من مدرب للمنتخب السعودي إلى لاعب في المنتخب الأفغاني في المواجهة السعودية الأفغانية التي شهدتها الدورة وساهم بشكل كبير في فوز منتخب أفغانستان على منتخبنا الذي هو في الأساس مدربا له .
وفي التفاصيل التي أوردتها الزميلة الرياضية فإن مدرب السعودية محمد صالح محمد افغاني الجنسية سافر من الرياض إلى بكين كمدرب للمنتخب السعودي وهناك تفاجأ السعوديون بمشاركة مدربهم في مباراتهم مع أفغانستان كلاعب في الفريق المنافس رغم محاولات إداري الوفد السعودي ثنيه عن قراره إلا انه أصر على رأيه وشارك ضد فريقه وساهم في حسم النتيجة لبلاده .
رئيس الاتحاد السعودي للسنوكر أكد الحادثة ومغادرة صالح مع الوفد السعودي من الرياض كمدرب للسعودية ومشاركته كلاعب مع منتخب بلاده .
الجماهير السعودية تناقلت الخبر بطريقة ساخرة وعلقت بالقول : يامن شراله من حلاله علة !

من جانبه أوضح أمين عام اللجنة الأولمبية العربية السعودية الدكتور راشد بن حمد الحريول أن المملكة تقدمت باحتجاج رسمي للمجلس الاولمبي الآسيوي وللجنة المنظمة للدورة على منح الأفغاني محمد صالح محمد بطاقتين مزدوجتين كمدرب للمنتخب السعودي وكلاعب يمثل بلاده في الدورة.

  وقال أن اللجنة أصدرت البطاقة الخاصة به كمدرب ضمن البطاقات المعتمدة للبعثة السعودية.

وأكد الحريول أن المجلس الاولمبي الآسيوي وعد بدراسة الموضوع سواء في المجلس الاولمبي الآسيوي أو في اللجنة المنظمة للبطولة ، مضيفا انه سيتم تشكيل لجنة من الاتحاد السعودي للسنوكر ومن اللجنة الاولمبية العربية السعودية للتحقيق في الموضوع واتخاذ القرار المناسب بحق المدرب وكذا متابعة الموضوع مع المجلس الاولمبي الآسيوي .