مجهول يعتدي على ممرضة بمستشفى محايل ..والمستشفى تبلغ الشرطة والأخيرة تنفي

ناشدت ممرضة بمستشفى محايل العام الجهات المختصة التدخل العاجل وإنصافها من اعتداء تعرضت له من قبل شخص مجهول، حضر برفقة مريضة بقسم الطوارئ فجر الأربعاء 11 صفر.
وقالت الممرضة (ن) إنه أثناء حضور مريضة لقسم النساء بالطوارئ دخل معها شخص مجهول رغم منع دخول الرجال وكان في البداية يسب ويشتم ثم قام بضربها وركلها بيديه ورجليه بكل ما يملك من قوة حتى كاد أن يفقدها حياتها، لولا صراخها ودخول المرضى والمرافقين المنتظرين بالخارج لإنقاذها من ركلاته التي لا تتوقف.
وأشارت الممرضة إلى أن الأمن والمدير المناوب كانا غير متواجدين إلا بعد مرور وقت كبير وخروج المعتدي إلى خارج المستشفى، وبعد خروجه لحق به الأمن والمدير المناوب واكتفوا بتدوين رقم لوحة سيارته.
وأضافت أن المدير المناوب قام بإبلاغ شرطة محايل حينها بالواقعة وانتظرت حتى الساعة الرابعة فجرا، وتفاجأت بعدم ورود شرطة محايل أي بلاغ من المستشفى.
وتواصلت صحيفة الوئام مع إدارة المستشفى لأخذ تعليقها في هذه الحادثة، فقال مدير المستشفى محمد زيد إن إدارة المستشفى خاطبت الشرطة وتحتفظ الصحيفة بنسخة من الخطاب وأعطتها كل المعلومات عن المعتدي علما بأن الحارس قام بواجبه من خلال مطاردة المعتدي وبمشاركة المدير المناوب، موضحا أن إدارة المستشفى ستطالب برد الاعتبار لأنها لم تدخر جهدا.