وزير الخارجية اليمني : «عاصفة الحزم» أحبطت محاولة إسقاط الشرعية

أعلن معالي وزير الخارجية اليمني رياض ياسين أن الباب مفتوحٌ الآن للحوار في اليمن والعودة للحوار الوطني والتفاهمات بعد عملية “عاصفة الحزم” التي شاركت فيها عدد من الدول العربية لردع الحوثيين بعد انقلابهم على شرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مؤكداً أن كل القوى السياسية في اليمن ستدرك جميعها الآن أنه يجب العودة إلى طاولة الحوار الذي ندعو إليه.

وقال ياسين في تصريح له اليوم على هامش اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية : إن “العملية العسكرية “عاصفة الحزم” اضطرار لا يفرح أحداً .. لكن اضطررنا لهذا التدخل بحكم التغيير الواقع على الأرض لمحاولة الحوثيين إسقاط الشرعية في اليمن”.

وأضاف : “هي عملية اضطرارية محدودة إن شاء الله، من أجل تثبيت الشرعية في اليمن ومن أجل إنقاذ اليمن من السقوط في الهاوية وضد أي أجندة تريد أن تلعب بالمنطقة وتحولها إلى بؤرة توتر وانفلات أمني”.