وزير خارجية اليمن: هناك فرصة للحوار مع الحوثيين بشروط

قال وزير خارجية اليمن رياض ياسين اليوم الجمعة لرويترز إن هناك فرصة للحوار مع الحوثيين لحل أزمة بلاده لكن بشروط بينها الاعتراف بشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقال في مقابلة بمنتجع شرم الشيخ المصري على البحر الأحمر الذي يستعد لاستضافة القمة العربية “هناك دائما فرصة لذلك. الحوار كان مطلوبا ولا يزال. (وهو) الحوار الذي يكون تحت ظل شرعية الرئيس وشرعية الدولة وليس شرعية الانقلابات والميليشيات التي تسيطر على مقدرات الدولة والتي تستبيح كل شىء من أجل أن تسلم اليمن إلى إيران.”

وستعقد القمة العربية السادسة والعشرون غدا السبت وبعد غد الأحد ويتوقع أن تكون التطورات في اليمن من أهم بنود جدول أعمالها. ومن المقرر أن يحضر الرئيس اليمني القمة.

وتوقع ياسين في المقابلة استمرار العملية العسكرية التي بدأتها السعودية بمشاركة دول عربية باسم (عاصفة الحزم) أياما وليس أسابيع. وقال إن العملية ستتنتهي “إن شاء الله خلال أيام.”

وشدد على أن العملية تستهدف فقط المواقع العسكرية. وقال “نحن نستهدف فقط المواقع العسكرية والمطارات التي يستخدمها الحوثيون والطائرات التي كانت تقصف عدن والمناطق التي بها صواريخ وجهت إلى مدن (يمنية) جنوبية والتي وجهت إلى المملكة العربية السعودية والدول المجاورة.”

وأضاف “نحن لا نستهدف أفرادا ولا مدنيين أبدا على الإطلاق. كل ما يشاع عن أن هناك إصابات مدنية غير صحيح بالمطلق.”

وتابع “من يتواجد في أي منطقة عسكرية تابعة للحوثيين أو لقوات (الرئيس السابق) علي عبد الله صالح بالتأكيد قد يصاب.”

وصالح متحالف مع المقاتلين الحوثيين.

وبدأت السعودية ودول حليفة لها غارات جوية على اليمن أمس الخميس لوقف تقدم المقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران باتجاه مدينة عدن الجنوبية حيث تحصن هادي.

ووقعت الإمارات والبحرين والكويت وقطر بيانا مشتركا مع السعودية للإعلان عن العمل العسكري لتبقى بذلك سلطنة عمان هي الدولة الوحيدة في مجلس التعاون الخليجي التي لم تنضم إلى التحالف.

وقالت مصر والأردن والسودان إن قواتها شاركت في العملية.