أول جامع ذكي في العالم ويعمل بالطاقة الشمسية في مكة المكرمة

 تحتضن مكة المكرمة مهبط الوحي أول جامع مستديم ذكي في العالم يعمل ذاتيًا عبر الطاقة الشمسية في فكرة هي الأولى من نوعها في المملكة، والتي سيتم تنفيذها في أحد الجوامع الكبرى والذي يتم إنشاؤه في حي العسيلة شرق مكة المكرمة.

وأوضح طلال بخش صاحب فكرة «جامع الأمة» أن الجامع سيستمد طاقته الكهربائية من أشعة الشمس عبر خلايا تقوم بتحويل أشعة الشمس إلى كهرباء مما يؤدي إلى تخفيض استهلاك الطاقة واستهلاك مياه الوضوء.

وأضاف بخش أن المشروع يستخدم الخلايا الضوئية والألياف البصرية لتحويل أشعة الشمس لطاقة كهربائية، واستخدامها في إنارة المسجد، مشيرا إلى أن الإضاءة الخارجية ستعمل بشكل تلقائي ترشيدًا للكهرباء، كما سيتم إعادة تدوير المياه المستهلكة للاستفادة منها في الري.

وقال طلال بخش إن المسجد سيبنى على مساحة 10300 متر مربع بسعة 3 آلاف مصل، وتحيط به مجموعة من الخدمات التجارية والتعليمية، وهو على طريق رئيسي، وبه مدرستا أطفال بنين وبنات، بالإضافة لمجمع عيادات متكاملة، وسكن للعاملين، ومكتب للإمام، و140 موقفا للسيارات أسفل المبنى بالإضافة إلى 160 موقفا خارجيا.

وأردف أن الجامع يراعي الوصول الأمن لذوي الاحتياجات الخاصة، ويضم دارا للعقود والمناسبات والعزاء وصالتي طعام بالإضافة إلى قاعات للمحاضرات والاعتكاف وقاعة إعداد وجبات طعام ومكاتب إدارية ومكتبتين سمعية وبصرية ومركزا لغسيل الكلى وفصولا للتقوية، مؤكدا أن المسجد سيحوي مركزًا للحي يلتقي فيه الأهالي، ومكتبة، وبه مغسلة أموات للرجال وأخرى للنساء، بالإضافة لمصلى نساء بسعة 500 مصلية.

وأفاد بخش أن المشروع يعمل بـ35 إلى 50 في المائة من الطاقة الكهربائية لمشروع من الإضاءة والسماعات ستكون بالطاقة الشمسية، مبينًا أنه يعتبر هذا المشروع بعد تنفيذه هو الجامع الأول عالميا صديق للبيئة وذكي لما طبق فيه من تقنيات حديثة توفر المياه والطاقة.

واختتم بخش حديثه: أسأل الله العلي القدير أن يجعل هذا العمل خالصًا لوجهه الكريم وأن يتم علينا ببناء هذا الجامع والمواصلة في بناء غيره بنفس المميزات والخدمات الاستهلاكية لاستهلاك الطاقة والمياه في المساجد.

unnamedOLE0X7XC