أكثر من ٦٠ ألف طالب يساهمون في نظافة مكة المكرمة

اختتمت اليوم فعاليات برنامج نظافة مكة مسؤوليتي تحت شعار «مكة تستاهل ٣» الذي نظمته الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في إدارة نشاط الطلاب وذلك تحت رعاية مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي.

وشارك الحارثي أبناءه الطلاب برنامجهم في الساحات الخارجية المجاورة للغرفة التجارية ثم انتقل الجميع إلى المعرض المصاحب للبرنامج حيث احتوى المعرض على تقرير مصور لفعاليات البرنامج خلال السنوات الماضية بالإضافة إلى المرسم الحر.

بدأ الحفل المسرحي المعد لهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم تلاها الطالب محمد السليماني من ثانوية أبي زيد وشاهد الحضور فيلمًا وثائقيًا بعنوان «مكة تستاهل» وضح العرض المرئي اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله بمكة المكرمة.

واستعرض الفيلم انطلاقة البرنامج في الأعوام الماضية والخدمات التي قدمت خلال السنوات الماضية، مبينًا أن ٤٠ ألف طالب ساهموا في نظافة مكة المكرمة في مرحلة البرنامج الأولى بجانب ٢٠ ألف طالب في مرحلته الثانية واختتم البرنامج بمشاركة ٣٠٠ طالب.

وألقى راعي الحفل محمد الحارثي كلمة نوه فيها بالدور البارز الذي يقدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله لمكة المكرمة خدمةً وتطويرًا وعنايةً.. مضيفًا أن التعليم من خلال هذه البرامج يساهم في خدمة مكة المكرمة والعناية بها.

وأعرب الحارثي عن سعادته بمشاهدته أبناء مكة يحملون هذه المعاني السامية تجاه هذه البقعة المباركة، مشددا على أن التعليم كما يعتني بتقديم المعلومات والمعارف يهتم ويستهدف السلوك التربوي الإسلامي في أبنائه الطلاب.

واختتم الحارثي كلمته بشكر الطلاب المشاركين والجهات المشاركة منذ المرحلة الأولى من هذا البرنامج كما شكر الإدارات الحكومية المشاركة.

وفي نهاية الحفل كرم المدير العام جميع المشاركين في البرنامج.يذكر أن البرنامج تشارك فيه عدد من الجهات والدوائر الحكومية منها إدارة الأمن العام وإدارة المرور وإدارة الشرطة وأمن الطرق والدفاع المدني وجمعية الهلال الأحمر بالإضافة إلى وزارة الصحة وغرفة مكة التجارية وأمانة العاصمة المقدسة ومكتب الزمازمة الموحد ومؤسسة عناية للإنجاز وجمعية مراكز الأحياء وشركة «سابتكو».