تعليقات 8

قبول أكثر من «2000» من خريجي الانتساب بالوظائف التعليمية

قبول أكثر من «2000» من خريجي الانتساب بالوظائف التعليمية
weam.co/338696
الرياض-الوئام:

حسمت وزارتي التعليم والخدمة المدنية أكثر الملفات سخونة والعالقة منذ أكثر من عامين وذلك بقبول أكثر من 2000 من خريجي الانتساب من الجامعات السعودية في الوظائف التعليمية وفق ضوابط ستعلن في حينه.

وأعرب المستبعدون عن الوظائف التعليمية في وزارة التعليم عن سعادتهم البالغة بالخبر الذي زفه وزير التعليم د. عزام الدخيل عبر حسابه الشخصي على “تويتر” عقب لقائه وزير الخدمة المدنية الذي حل ضيفًا وفريق وزارته على التعليم بحثاً عن حلول عملية لهذه الأزمة.

ومن جانبها، رصدت “الوئام” عبر لقائها مع بعض المستبعدين أصل الحكاية والمرحل التي مروا بها بدءًا من تسلم شهادات التخرج من الجامعات المنتسبين فيها، ومرورًا برفض تقدمهم للوظائف التعليمية..

ووصف هشام محمد الحسن لـ الوئام بدء المعاناة والصدمة عندما رفضت وزارة الخدمة المدنية تعيينه في وظائف تعليمية أسوة بغيره من زملائه ممن تم تعيينهم في العام الماضي على حد تعبيره.

وقال عبد الرحمن السريع خريج انتساب من جامعة الإمام: “تم استبعادنا بحجة عدم الحصول على المؤهل التربوي واجتياز اختبار القياس، مما دفع المئات منا بالتسجيل في دراسة الدبلوم التربوي والدخول في اختبار القياس”.

وأضاف السريع:” حصلنا على الدبلوم التربوي وتجاوزنا اختبار القياس، تقدمنا مرة أخرى للوظائف التعليمية، إلا أننا فوجئنا باستبعادنا دون وجود مبرر”.

ومن جانبها أكدت سارة العسكر خريجة الانتساب أن هذا اليوم يعد من أجمل الصباحات التي يصافح فيها الإنسان وطنه ، بسبب بوادر الأخبار المبشرة التي زفها وزير التعليم د. عزام الدخيل عبر حسابه هذا الصباح فور انتهاء اللقاء بينه وبين وزير الخدمة المدنية د. خالد العرج وفريق الوزارة.

وأضافت سارة أن هذا الوزير النشط عندما طالب منسوبي وزارته بعدم التركيز على الألقاب والاكتفاء بمناداته (أبو محمد) كان هذا بالنسبة لي على الأقل مبشر خير أن صوتنا سيصل بغض النظر عن الانتصار القضائي.

وشاركت خلود محمد زميلتها سارة قائلة: ” كنت دائما أقول لزميلاتي لقد جاء الفرج وسينظر في موضوعنا قريبا، خاصة أن آخر دفعة من الانتساب تم تعيينها العام المنصرم، في تخصصات منها اللغة الإنجليزية التي لا زال احتياجها شاغرا بالعشرات، ولم يتم سد عجزه في كثير من المدارس حتى الآن”.

وشخص إبراهيم السعيد بشرى تعيينه وزملاءه بقوله شكرًا معالي وزير التعليم شكرًا معالي وزير الخدمة المدنية، أعتقد الآن على وزارة التعليم أن تحدد الضوابط العادلة خاصة بعد تبرير تعيين زملائنا من خريجي الانتساب العام الماضي كان بناء على حسب القواعد المعمول بها في ذلك الوقت، وعند صدور دليل شغل الوظائف التعليمية لهذا العام من قبل وزارة التربية والتعليم تضمن شرط الانتظام الكلي لشغل وظيفة معلم، أعتقد أن القرار كان فيه ظلم ووزير التعليم عزام الدخيل أنصفنا مشكورا.

وقال جمال الحسيني أحد خريجي الجامعات المنتسبين و المستبعدين: “نعم، خضعنا لاختبار الكفايات واجتزنا بكل اقتدار، ودرسنا الدبلوم التربوي سنة كاملة عن طريق الانتظام، نحن مؤهلون، مثلنا مثل المنتظمين التربويين”.

جدير بالذكر أن هتافات ومطالب المنتسبين والمنتسبات لامست أسماع معالي وزير التعليم منذ أن وطئت قدماه الوزارة بعد أن تم دمج وزارتي التعليم العالي والتعليم العام وكان بالفعل خريجي وخريجات الانتساب الجامعيين من ضمن أولوياته وأولى البوادر الفعلية لثمرة الدمج وتوحيد الأهداف.

التعليقات (٨) اضف تعليق

  1. ٨
    زائر

    قولوا الله يطول بعمر سلمان خلا الوزراء لهم رقله اول يقعدون يدرسون الموضوع 10 سنين تقول كل يوم يفكون حرف واليوم بإذن الله ماتنتهي السنة الاولى من حكمة الا وحلت جميع القضايا وصار كل مواطن يشعر بالظلم لسنوات انه اخذ حقه وهذا هو طموح كل مواطن

  2. ٧
    ز

    يعجبني المسئول الحرك

  3. ٦
    أبو اياد

    شي طيب وخطوات مباركة.. وإن شاء الله ياغالي يامعالي وزير التعليم تنظر لنا وتحسن أوضاعنا نحن مراقبي الطلبة التربويين بحتويلنا من الكادر الإداري للتعليمي على مرشد طلابي .نحن أبناءك فمتى الفرج .أتمنى معالي الوزير يقرأ ويرد علينا

  4. ٥
    زائر

    الله لا يحرمنا من الملك سلمان ومعالي الوزير

  5. ٤
    علي الكربي _شرورة

    شي طيب

  6. ٣
    الفراشه

    طيب والخريجات القديمات شنهو مصيرهم مالهم طاري ولا حس الاولي يكونون هم ضمن الملفات الساخنه

  7. ٢
    زائر المعلم علي عبدالله محمد الدرهمي ع

    انا معلم على رأس العمل أريد تحسين مستواي ت

  8. ١
    طالب

    نحن نلتمس فى تحديد نسيب القياس فى جميع القدرات الى 45درجه وتعميم على الجامعات لقبول الطالب اكمال درستهم الجامعيه جزاكم الله خير والملأئكه تضع اجنحتها لطلا ب العلم وقياس يعقد والى الله تصير الامور