الحرس الثوري الإيراني ومجهولون يسرقون مكتب المرجع الصرخي ويحرقونه في ديالى

داهمت قوة من الحشد الشعبي صباح أمس الإثنين مكتب المرجع الديني العراقي الصرخي الحسني في ناحية أبي صيدا بمحافظة ديالى، وقامت بسرقة محتوياته ثم أضرمت النار في المبنى وأحرقته بالكامل دون خسائر بشرية.

وذكر المحامي (مصعب التميمي) الممثل القانوني لمرجعية السيد الصرخي ذكر لمركز بغداد لحقوق الإنسان أن مسلحين ينتمون لمليشيات الحشد مدعومين بعناصر من الحرس الثوري الإيراني داهموا صباح الإثنين مكتب المرجع الديني العراقي السيد الصرخي الحسني في محافظة ديالى ناحية أبي صيدا، وقاموا بسرقة محتوياته ثم أضرموا النار في المبنى وأحرقوه بالكامل من دون أن يوقع ذلك الحادث إضرارا بشرية.

تجدر الإشارة إلى أن المرجع العراقي الصرخي يعتبر من أشد المعارضين للوجود الإيراني في العراق.