كوريا الشمالية: لن نترك أمريكياً واحداً على قيد الحياة حالة نشوب حرب

هدد جنرال بالجيش الكوري الشمالي، بأن نشوب حرب أخرى في شبه الجزيرة الكورية لن تذر أمريكيا واحدا حيا للتوقيع على وثيقة استسلام .
وصعد الجنرال باك سونج ييك – الذي يعتقد على نطاق واسع بأنه سيكون وزير الدفاع الجديد للبلاد، في كلمته بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثانية والستين للهدنة التي أعقبت الحرب الكورية ، والتى نقلتها صحيفة ” الإندبندنت” البريطانية اليوم الثلاثاء على موقعها الإلكتروني – من لهجته العدوانية أكثر بالقول إنه ” في حالة لم تتخل الولايات المتحدة عن سياساتها المتشددة تجاه كوريا الشمالية واستفزازها من أجل إشعال الحرب ، فإن بيونج يانج ستقاتل إلى أن لا يتبقى شخص واحد يوقع على اتفاق للاستسلام”.
وأضاف “مر أكثر من 60 عاما على وقف إطلاق النار على الأرض لكن السلام لم يحل بها بعد ، ولقد جلبت الحرب الكورية الماضية للولايات المتحدة بداية الانحدار بيد أن الحرب الكورية الثانية ستجلب التدمير النهائى للإمبريالية الأمريكية”.
وفي السياق ذاته ، تباهى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بالترسانة النووية لبلاده ، وذلك خلال كلمة بثها التليفزيون الحكومي ، وقال ” لقد ولى الى الابد عصر ابتزاز الولايات المتحدة لنا بالأسلحة النووية. ولم تعد أمريكا الآن مصدرا للتهديد أو الخوف بالنسبة لنا وإنما نحن الذين نشكل مصدر الخوف بالنسبة لها”.
وأشارت الصحيفة إلى أن جيش كوريا الشمالية هو الأكبر فى العالم حيث يبلغ قوامه نحو 5 .9 مليون جندي دائم واحتياطي وشبه عسكري في الإجمالي ، لافتة إلى أن هذا الرقم يعادل نحو نسبة 40% من سكان البلاد.