التعليقات: 0

«ولادة مكة» تعلن نجاح عملية نادرة لطفلة تقطع شعرها وتبتلعه منذ سنوات

«ولادة مكة» تعلن نجاح عملية نادرة لطفلة تقطع شعرها وتبتلعه منذ سنوات
weam.co/349908
مكة المكرمة-الوئام- حجب العصيمي ومحمد السويهري:

نجح فريق طبي بمستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة ممثلا بقسم جراحة الأطفال أمس الاثنين الموافق ١١/١٠/١٤٣٦والمكون من استشاري جراحة أطفال الدكتور/ ماهر الزعيم وأخصائي جراحة الأطفال الدكتور/ خالد الفيفي والدكتور عاصم خان من إجراء عملية لحالة نادرة تصل للمستشفى كانت لفتاة في التاسعة من العمر حيث تمكن الفريق من إجراء العملية بمساعدة منظار البطن.

فقد تم استقبال الحالة في طوارئ المستشفى على أثر تقيؤ شديد تطور التقيؤ فأصبح دمويا، وعند فحص الطفلة تبين وجود كتلة قاسية في البطن، فتم على أثرها إجراء أشعة مقطعية على البطن للمريضة كشفت عن وجود كتلة غريبة داخل المعدة، مما أدى الى وضع تشخيص (التراكيو بزوار) حيث أفادت والدة الطفله بأن طفلتها اعتادت علی اقتلاع شعرها وابتلاعه منذ سنوات.

فتم بعد ذلك تحضير الطفلة للعمل الجراحي. وإجراء العملية الجراحية بعمل شق صغير في البطن بمساعدة منظار البطن ومن ثم فتح المعدة واستخراج كتلة شعرية داخلها.

حيث أوضح استشاري جراحة الأطفال الدكتور ماهر الزعيم أن هذه الظاهرة النادرة تحدث عند بعض البنات ذوات الشعر الطويل اللواتي يعانين من عادة نتف وابتلاع شعرهن، مما يؤدي إلى تراكم هذه الشعر في المعدة ومن ثم تؤثر على تغذية الطفلة المصابة، وقد تؤدي إلى اضطرابات هضمية من آلام و إقياءات أو انسداد في الأمعاء.

غالبا ما تعاني المصابات بهذه الظاهرة من اضطرابات نفسية واضطرابات في السلوك، أو نتيجة إهمال الأهل.

في بعض الحالات شديدة الندرة كهذه الحالة يزداد حجم الكتلة الشعرية بشكل كبير وتأخذ شكل المعدة وجزء من الأمعاء فتشبه شكل ضفيرة الشعر، حيث يطلق على هذه الظاهرة عندئذ (ظاهرة رابنزل).

ومن جانب آخر، أشار مدير مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة الدكتور أنس عبد الحميد سدايو إلى أنه تم تشخيص الحالة من قبل فريق طبي متخصص وبأحدث الأجهزة الطبية وعمل الفحوصات والصور اللازمة بالأشعة، وإثر ذلك قرر الفريق الطبي ضرورة التدخل الجراحي، وتمت العملية لها والآن الطفلة ما زالت في فترة نقاهة بعد العملية، وسيتم متابعة حالتها من الحالة النفسية ودراسة حالتها الاجتماعية.

كما أعرب سدايو عن شكره لجميع أفراد الكادار الطبي من أطباء وتمريض وفنيين وإداريين في أقسام المستشفى وخص قسم الأشعة وقسم التخدير على ما يبذلونه من جهود أثناء تشخيص الحالة وحتى نهايتها والمشاركة في إجراء العملية بكل احتراف ودقة.
ومن جهتها، شكرت أسرة المريضة الطبيب المعالج والفريق الطبي ومستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة على الرعاية الطبية التي تلقتها ابنتهم في الفترة التي تقضيها بالمستشفى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة