سوريا: تصعيد للعمليات العسكرية بعد انتهاء هدنة فصائل معارضة وحزب الله بالزبداني

قالت حركة أحرار الشام السورية المعارضة، اليوم السبت، إن “وقفاً لإطلاق النار مع الجيش السوري، وجماعة حزب الله اللبنانية في بلدة وقريتين شيعيتين انتهى”.

وأوضح المتحدث باسم الحركة، علي أحمد قره، إن “تحالفاً لجماعات معارضة بدأ تصعيد العمليات العسكرية”.

وكان وقف إطلاق النار صمد منذ صباح يوم الأربعاء في بلدة الزبداني قرب الحدود مع لبنان وقريتين شيعيتين في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.

وقالت مصادر من الجانبين إن “المحادثات استهدفت تأمين انسحاب مقاتلي المعارضة من البلدة وخروج المدنيين من القريتين”.

ولم يرد تعليق فوري من حزب الله أو الجيش السوري. وكانت الحركة تقود المفاوضات نيابة عن مقاتلي المعارضة.