ريال مدريد: مانشستر هو من أفسد صفقة "دي خيا"

قال ريال مدريد إنه فعل كل شيء ضروري لاستكمال التعاقد مع ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد قبل غلق باب الانتقالات أمس الاثنين وألمح إلى أن النادي الانجليزي يتحمل مسؤولية فشل الصفقة.

ويكتنف الغموض مستقبل دي خيا بعد تأخر وصول المستندات المطلوبة إلى رابطة الدوري الاسباني بحلول الموعد النهائي وفقا لما ذكرته تقارير إعلامية ليحرم من التسجيل في النظام الالكتروني للانتقالات التابع للاتحاد الدولي (الفيفا).

لكن ريال قال في بيان بموقعه على الانترنت إنه ليس مسؤولا عن هذا التأخير وشرح بشكل مفصل كيف ولماذا لم تكن الوثائق المطلوبة جاهزة حتى وقت متأخر للغاية.

وقال النادي الاسباني في البيان إن يونايتد لم يبدأ التفاوض بشأن الاتفاق المحتمل والذي تضمن بيع انتقال كيلور نافاس حارس مرمى ريال مدريد ومنتخب كوستاريكا إلى يونايتد إلا في صباح يوم الاثنين.

وبعد التوصل لاتفاق مبدأي قال ريال مدريد إنه أرسل العقود ليونايتد في الساعة 1339 بتوقيت اسبانيا (1139 بتوقيت جرينتش).

وبعد ثماني ساعات أرسل يونايتد “تعديلات صغيرة” على العقود ووافق عليها ريال مدريد على الفور.

وأرسل بعدها ريال العقود الموقعة من دي خيا ونافاس إلى يونايتد في انتظار توقيع النادي الانجليزي وهذا قبل 28 دقيقة على غلق باب الانتقالات.

وقال ريال إن يونايتد أدخل تفاصيل صفقة دي خيا في نظام الفيفا الالكتروني للانتقالات في منتصف الليل بتوقيت اسبانيا لكنه لم يسجل تفاصيل الاتفاق مع نافاس وكان الوقت قد تأخر لاستكمال ذلك.

وأعطى نظام الفيفا الالكتروني فرصة أخيرة للناديين لتسجيل الاتفاق خلال نصف ساعة وأرسل ريال مدريد الوثائق المطلوبة لرابطة المحترفين الاسبانية رغم معرفته بغلق باب الانتقالات.

وأكد ريال مدريد في ختام بيانه “النادي فعل كل شيء ضروري في كل الأوقات من أجل استكمال الصفقتين.”