تجهيز «8» مستشفيات و«25» مركزًا صحيًا بالمشاعر المقدسة

ضمن الإطار العام لاستعداد حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- لاستقبال ضيوف بيت الله الحرام، وما تبذله جميع قطاعات الدولة الرشيدة من أجل راحة حجاج بيت الله الحرام.

أوضح مساعد مدير الشؤون الصحية للإمداد بمنطقة مكة المكرمة الصيدلي إسماعيل بن محمد سردار، أن إدارة الإمداد تتمحور مهامها بتقديم خدمات طبية تتمثل بتوفير الكميات المطلوبة من الأدوية واللوازم الطبية المخبرية وبنوك الدم والكساوي الملبوسات والمطبوعات لجميع المواقع الصحية بالمشاعر المقدسة.

مبينًا أن الإدارة جندت كل طاقتها البشرية والعينية بما يتوافق مع الخطة التشغيلية للإدارة العامة للإمداد الطبي بالوزارة.

ومشيرًا إلى أن الإدارة تقوم بدراسة التقارير الصادرة عن الجهات الرقابية للاستفادة من الإيجابيات وتلافي سلبيات العام المنصرم، ودراسة ومراجعة الحركات التموينية لموسم الحج الماضي، وتحديد الكميات المتوقعة كمًا ونوعًا والعمل على توفيرها وتحديد وحجز الكميات المطلوبة لكل المواقع الصحية بالمشاعر المقدسة، والتنسيق مع الشؤون الصحية بسرعة إصدار التعاميد الخاصة ببنود الشراء المباشر وتجهيز وإعداد النماذج الرسمية.

بالإضافة إلى ذلك، تم الانتهاء من تجهيز عدد ثمانية مستشفيات بالمشاعر المقدسة أربعة بمشعر عرفات وهي (مستشفى عرفات العام، ومستشفى نمرة، ومستشفى جبل الرحمة، ومستشفى شرق عرفات) وأربعة مستشفيات بمشعر منى وهي (مستشفى منى الطوارئ، مستشفى منى الجسر، مستشفى منى الوادي، مستشفى منى الشارع الجديد).

كما تم تجهيز خمسة وعشرين مركزًا صحيًا بمشعر منى، ومركز صحي بالمجازر، وستة عشر مركزًا بجسر الجمرات، وستة وأربعين مركزًا صحيًا بمشعر عرفات، وستة مراكز صحية بمشعر مزدلفة، وستة مراكز صحية موسمية على مداخل العاصمة المقدسة وهي مركز صحي (الأبيار، الجموم، العمرة، الليث، جدة الخط السريع، خط السيل).

بالإضافة إلى تجهيز ثلاث سيارات مبردة بالأدوية الإسعافية الطبية والمستلزمات الطبية الإسعافية موزعة على مناطق حيوية تمتاز بكثافة الحجيج، وهي المنطقة المركزية بجوار الحرم المكي الشريف، ومنطقة الإيواء بالمعيصم، ومنطقة منشأة جسر الجمرات بمشعر مني.

وأكد أن عدد البنود التموينية التي تم صرفها وترحيلها من المستودعات الرئيسية إلى المستشفيات والمراكز الصحية بالمشاعر المقدسة (2278 بندًا)، بلغت بنود الأدوية (401 بند)، وبنود اللوازم المخبرية وبنوك الدم (179 بندًا) وبنود اللوازم الطبية (1698 بندًا)، تم تأتي المرحلة الأخيرة من مراحل الخطة التموينية، وهي مرحلة لجان الرجيع لجرد جميع البنود التموينية بالمواقع الصحية، وإرجاع البنود التموينية إلى إدارة الإمداد الطبي بالموقع الرئيسي، وعمل التقارير والإحصائيات النهائية.