فضيحة التلاعب تدفع «فولكس فاجن» لوقف بيع السيارات لأمريكا

على خلفية فضيحة التلاعب باختبارات انبعاثات العوادم، قررت شركة “فولكس فاجن” الألمانية للسيارات وقف بيع السيارات التي تعمل بالديزل بمحرك أربع أسطوانات إلى الولايات المتحدة.

وأكد متحدث باسم الشركة اليوم الاثنين تقارير إعلامية تحدثت عن هذا الأمر.

وأوضح المتحدث أن السيارات التي يشملها القرار هي نماذج حديثة من العلامتين التجاريتين “فولكس فاجن” و “أودي”، مضيفا أن الشركة لن تبيع أيضا أي سيارات مستعملة من هذين النوعين أيضا لحين إشعار آخر.يذكر أن فولكس فاجن اعترفت أمس الأحد بالتلاعب بقيم العوادم المنبعثة من سيارات الديزل في الولايات المتحدة خلال اختبارات للسيارات.وفقا للالمانية.

وتجري وكالة حماية البيئة الأمريكية تحقيقا ضد الشركة بتهمة انتهاك قانون حماية المناخ الأمريكي.وتهدد هذه الفضيحة فولكس فاجن بغرامة قد تزيد على 18 مليار دولار في أسوأ الحالات وإلحاق ضرر بسمعتها لا يمكن تقديره.