كوريا الشمالية: امبراطورية الشر الأمريكية وراء أزمة اللاجئين

أدانت كوريا الشمالية في بيان الولايات المتحدة، ناعتةً واشنطن بـ “امبراطورية الشر” اتهمتها بالتجني على بيونغ يانغ”مهد السعادة البشرية”، وذلك بعد الانتقادات “المرفوضة” التي وجهها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

واتهم متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الخميس: “امبراطورية الشرّ الأمريكية بالوقوف وراء أكبر أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية”.

وقال البيان إن “الولايات المتحدة أو امبراطورية الشر، لاتتورع عن ارتكاب الجرائم ضد حقوق الإنسان في العالم ” مثل الذي يحصل اليوم في مناطق النزاعات في سوريا وفي أفغانستان.

وأضاف البيان أن “الولايات المتحدة مسؤولة عن أزمة اللاجئين الخطيرة التي تعيشها أوروبا اليوم”، فعندما” تتسبب الولايات المتحدة في حروب في أفغانستان، والعراق، وليبيا، وسوريا وفي مناطق أخرى من العالم، لمحاربة الإرهاب وإرساء الديموقراطية، فإن ذلك يعني بالضرورة ارتفاع أعداد اللاجئين بشكل سريع”.

وطالب المتحدث “بإدانة الولايات المتحدة في مجلس حقوق الإنسان، بدلاً من توجيه الاتهامات إلى كوريا الشمالية مهد السعادة البشرية في العالم”.