قوات أمريكية جديدة تصل إلى الرمادي لقتال داعش

أفادت مصادر عسكرية عراقية، اليوم السبت، أن قوات أمريكية قتالية وصلت إلى قاعدة الحبانية العسكرية العراقية شرقي الرمادي، في إطار الاستعداد لخوض المعارك لطرد تنظيم داعش من محافظة الأنبار، غربي بغداد.

وقال مصدر في قيادة عمليات الأنبار العسكرية: “إن قوة أمريكية تضم جنوداً أمريكيين وصلت إلى قاعدة الحبانية العسكرية، الواقعة شرقي الرمادي، بواسطة طائرات عسكرية خاصة بكامل تجهيزاتها وأسلحتها، وتمركزت مع القوات الأمريكية المتواجدة في القاعدة، وهي قوات قتالية وليست استشارية”.

من جهة أخرى، صرح ضابط عراقي اليوم أن تنظيم داعش هاجم قضاء الخالدية شرقي الرمادي، بعد زج العشرات من عناصره، فضلاً على تفجير ثلاثة انتحاريين محاولين السيطرة على القضاء، وأن القوات العسكرية المدعومة بالعشائر اشتبكت مع عناصر التنظيم، وأجبرتهم على التراجع وإفشال العملية، بعد قتل وإصابة العشرات منهم.

وذكر أن القوات العراقية تمكنت من تفجير حافلة صغيرة كان يقودها انتحاري، في محاولات تفجير نفسه على أحد الخطوط الدفاعية العراقية غربي الرمادي، بعد أن أطلقت النار عليه، وهو في طريقه إلى المكان، وتم تفجير الحافلة، وقتل من فيها، دون وقوع ضحايا بشرية أو مادية في صفوف القوات العراقية وصول قوات امريكية جديدة مجهزة الى الرمادي لقتال داعش في العراق”.