مسؤول: مهارة «داعش» الإعلامية تقلق أمريكا

قال مسؤول عسكري أمريكي رفيع المستوى إن حملة تجنيد يقوم بها متشددو تنظيم داعش عبر آلاف الحسابات على موقع تويتر ومواقع التواصل الاجتماعي الاخرى لا تزال تمثل أحد اكبر التهديدات التي تواجه الولايات المتحدة.

وقال الاميرال بيل جورتني قائد القيادة الأمريكية الشمالية وقيادة دفاع الفضاء الجوي الأمريكية الشمالية إنه يشعر بالقلق على نحو خاص من الشباب المتشدد في الولايات المتحدة الذين “في وضع استقبال” ولكن لا يردون على الاتصالات التي تجري معهم.وفقا لرويترز.

وقال جورتني خلال لقاء استضافه المجلس الأطلسي للأبحاث إن بمقدور السلطات الأمريكية على الارجح تعقب المجندين الذين يتواصلون مع مسؤولي التجنيد في الدولة الإسلامية ولكن من الأصعب تحديد المجندين المحتملين مثل الشخص الذي قتل خمسة عسكريين في تينيسي في يوليو تموز .