التعليقات: 0

خلو التمور التي تنتجها «أوقاف الراجحي» من متبقيات المبيدات

خلو التمور التي تنتجها «أوقاف الراجحي» من متبقيات المبيدات
weam.co/368162
الرياض-الوئام:

أكدت نتائج التحاليل المخبرية التي أجريت مؤخراً في مختبرات مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض (المتخصصة) أن التمور التي تنتجها المشروعات الزراعية بالقصيم وضرماء التابعة لإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي صحية وخالية تماماً من متبقيات المبيدات وأنها صالحة للاستخدام الآدمي وفقاً للمعايير والأنظمة الأوروبية.

أوضح ذلك الأمين العام لإدارة الأوقاف الأستاذ عبدالسلام بن صالح الراجحي وأضاف أن الإدارة الزراعية في إدارة الأوقاف قامت بتنفيذ كافة المتطلبات الفنية التي تحمي البيئة وتحافظ على صحة المستهلكين من مخاطر المبيدات، وتـعمل من أجـل تنمية مستدامة للمجتمع تراعي قواعد ومعايير السلامة الغذائية وتـحقيق مبادئ المسؤولية الاجتماعية وتعزز الثقة لدى عملاءنا داخل المملكة وخارجها.

وأوضح الراجحي أن ذلك تحقق للسنة الخامسة عشر على التوالي، مما يؤكد حرص إدارة الأوقاف على سلامة التمور من الآفات الزراعية ومتبقيات المبيدات وحرصها كذلك على جودتها وتميزها الذي عرفت به طوال الأعوام الماضية.

وبيّن الراجحي أن السعي الدؤوب الذي تقوم به الإدارة الزراعية بإدارة الأوقاف نحو تطوير طرق ‏وأدوات الإنتاج ذات الجودة العالية أسهم بفضل الله في تحقيق العديد من الشهادات ‎العالمية كان آخرها شهادة الآيزو (ISO 9001:2008 ) – نظام ادارة الجودة وشهادة الآيزو (ISO 22000:2005) – نظام ادارة سلامة الغذاء من شركة T.U.V بألمانيا عام 2014م.

وأضاف الراجحي أن الإدارة الزراعية ممثلة بمشروع الباطن حازت على عدد من الجوائز المحلية والعالمية كان آخرها جائزة التميز في أعمال الغذاء كأفضل مزرعة منتجة وأكبر مزرعة مؤهلة وفقاً لاشتراطات الجودة العالمية في العالم العربي عام 2014م.

وأكد الراجحي أن الإدارة الزراعية بإدارة الأوقاف تقوم بدورها الوطني وتستشعر ذلك فهي تسعى دائماً لدعم وتطوير صناعة التمور في المملكة ‏من خلال استخدام أفضل المعايير العالمية للزراعة العضوية ‏والزراعة النظيفة وتقديم خبراتها للجهات الإرشادية والعلمية والمتخصّصة في هذا المجال داخل المملكة وخارجها.

واختتم الراجحي تصريحه بالشكر والعرفان لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – على الدعم الكبير الذي تحظى به الزراعة بشكل عام والنخيل والتمور بشكل خاص، كما قدم شكره لمعالي وزير الزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي على جهوده المتميزة في تقديم خدمات متنوعة لمزارعي التمور، سائلاً العلي القدير أن يجعل ما تقدمه إدارة الأوقاف من أعمال خيرية في ميزان حسنات الوالد الموقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله والعاملين بإدارة الأوقاف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة