الطب الشرعي بالرياض يناقش العنف الأسري والاعتداءات الجنسية

ينظم مركز الطب الشرعي بالرياض يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين دورة علمية طبية شرعية تدريبية عن التعامل مع الكوارث والعنف الاسري والاعتداءات الجنسية بقاعة المحاضرات بالمركز، أوضح ذلك د. محمد مهدي مساعد المشرف للتطوير الطبي وشئون التدريب والتعليم.

مبيناً أن المحاضرات تضم موضوعات مهمة مثل أنماط الإصابات الاستعراف والعنف الجسدي والاغتصاب ودور الأطباء في الاعتداءات الجنسية.

وأكد أن الجاني يستخدم عدة وسائل وأساليب للإيقاع بالضحية وتشمل الترغيب من خلال الرشوة وتقديم الهدايا والملاطفة، إضافة إلى الترهيب من خلال تهديد الطفل وتخويفه، حيث تصل في بعض الأحيان إلى استخدام الضرب، مضيفاً أن 80% من المعتدين على الأطفال هم من أقارب الطفل أو ممن تربطهم علاقة ثقة بالأسرة”.

وأضاف أن في أغلب الحالات يكون الجاني سواء كان ذكراً أم أنثى قد تعرض لإساءات جسدية جنسية أو عاطفية أثناء مرحلة طفولته.

وقال تأتي هذه الدورة في ظل ارتفاع معدل العنف ضد المرأة والطفل، مؤكداً أن نشر ثقافة ودور الطبيب الشرعي في حالات الكوارث والاغتصاب والعنف يخلق الوعي بين عامة الناس ويقلل منها، ويمنع حدوث الأزمات والكوارث.

وأضاف أن المستفيدين هم الأطباء والأخصائيون والاستشاريون والفنيون من جميع التخصصات الطبية والجهات الأمنية، حيث إنها تتطرق لها أيضاً من الوجهة الطبية الشرعية الجنائية بالإضافة للإعلاميين والمهتمين من محامين ومسؤولين وأيضاً الراغبين من ذكور وإناث.