السعودية للكهرباء: «14» مليون شخص استخدموا الخدمات الالكترونية

كرّم معالي وزير الخدمة المدنية الأستاذ خالد العرج، الشركة السعودية للكهرباء على رعايتها لمؤتمر ثقافة خدمة العملاء في القطاع الحكومي؛ حيث تسلم درع التكريم المهندس منصور القحطاني، نائب الرئيس التنفيذي للتوزيع وخدمات المشتركين؛ وذلك خلال افتتاح المؤتمر مساء أول أمس الثلاثاء بمركز الملك سلمان للمؤتمرات بمعهد الإدارة العامة.

وشارك المهندس فهد الزامل رئيس قطاع خدمات المشتركين بالشركة السعودية للكهرباء بورقة عمل عن برنامج التحول الاستراتيجي بالسعودية للكهرباء والتركيز الدائم على خدمة العملاء واكد أن “السعودية للكهرباء” أطلقت العام الماضي “برنامج التحول الاستراتيجي المتسارع (ASTP)” لبناء أسس النمو المستقبلي وتحقيق رؤيتها طويلة الأمد نحو العالمية، والذي يعتمد على تقديم خدمة كهربائية عالية الموثوقية تحوز رضا المشتركين بأقل التكاليف، خاصة وأنه برنامج شامل يؤسس لتغييرات جذرية بالشركة تمتد الى أكثر من عشر سنوات قادمة، بعد أن أصحبت الشركة تتربع على قمة نظيراتها بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأضاف، ان من أهم المبادرات التي أطلقها البرنامج وبلغت 24 مبادرة؛ تطوير خدمات العملاء على جميع المستويات بالشركة، مستخدمة أحدث التقنيات وأفضل أساليب تسهيـل إجراءات الحصول علـى الخدمة الكهربائية وتبسيطها سواء بالنسبة للخدمات المقدمة بشكل مباشر أو الخدمات عن بٌعد مثل الخدمات الإلكترونية ومركز خدمة المشترك(920001100) ؛ وكذلك تطوير مهارات الموظفين في احتساب استهلاك المشتركين وقراءة الفواتير، والاهتمام المستمر برفع كفاءة وأداء موظفي الخطوط الأمامية بشكل عام.

وأشار الزامل إلى أن الوصول إلى أن تطوير خدمة العملاء يتطلب قبل كل شيء تقوية المنظومة الكهربائية بشكل كبير واستيعاب النمو المتزايد في الطلب على الكهرباء بفضل بنية تحتية ضخمة وكوادر وطنية مدربة وفق أحدث النظم العالمية، لتحافظ “السعودية للكهرباء” على مكانتها كأكبر منتج للطاقة الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقال إن تلك الانجازات ساهمت في تقليل تكلفة الخدمة لتصبح تعريفة الخدمة الكهربائية السكنية في المملكة ضمن الأقل تكلفة على مستوى العالم بقيمة (5 هللة/ كيلوفولت)، وأن متوسط قيمة فاتورة الكهرباء شهرياً تبلغ 100 ريال وهو مبلغ قليل جداً مقارنة بمتوسط قيمة فاتورة الاتصالات والتي تبلغ 500 ريال شهرياً.

ونوه الزامل إلى الوسائل والخدمات المختلفة التي نجحت الشركة خلال السنوات الماضية في تطوير البنية التحتية لها بهدف خدمة كافة شرائح العملاء بشكل احترافي وبما يتناسب مع ظروف وامكانيات كل شريحة من المشتركين، وذلك من خلال أربعة قنوات رئيسية هي الخدمات الالكترونية ومركز خدمة المشترك (920001100)، ومراكز الخدمات المباشرة القريبة من العملاء، وإدارة خاصة بمتابعة حسابات كبار المشتركين.

ويشمل مجال الخدمات الإلكترونية بالشركة؛ الموقع الالكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي وتطبيق الشركة على الهواتف الذكية، الذي قام أكثر من مليون شخص منذ بداية العام وحتى شهر أكتوبر الماضي بتحميله على الهواتف الذكية للاستفادة من الخدمات المتاحة بأنواعها، بالإضافة الى تفاعل العملاء مع حسابات الشركة على موقعي تويتر ووتساب من خلال حساب “صديق الكهرباء”، فيما وصل عدد الطلبات التي تم تسجيلها على الموقع الالكتروني 61.776 طلب، وهو ما ساهم في توفير الوقت والجهد لدى المشتركين خاصة في ظل سهولة الوصول إلى الخدمات المطلوبة وانجازها بطرق بسيطة وميسرة، حيث تعدى عدد من زاروا الموقع الالكتروني والمستفيدين من خدماته 14 مليون شخص خلال تسعة أشهر فقط.