التعليقات: 0

وزير الدفاع المالي يعلن انتهاء احتجاز الرهائن في باماكو والعثور على 27 جثة

وزير الدفاع المالي يعلن انتهاء احتجاز الرهائن في باماكو والعثور على 27 جثة
weam.co/369677
باماكو -الوئام:
أعلن وزير الدفاع المالي الكولونيل سليف تراوري أن القوات المالية نجحت بإنهاء عملية احتجاز الرهائن في فندق راديسون وسط العاصمة باماكو، وذلك في وقت أكدت فيه مصادر أمنية أجنية العثور على 18 جثة في الفندق. وقال تراوري خلال مؤتمر صحافي بعد الهجوم الذي استمر عدة ساعات داخل الفندق “لم يعد هناك حاليا رهائن بين ايديهم والقوات تطاردهم”.

من جانبها أعلنت قوى حفظ السلام الأممية أنها أحصت عدد 27 جثة في فندق راديسون في باماكو، عقب الهجوم، مؤكدة استمرار البحث والتفتيش في الفندق.

وكانت قد أعلنت السلطات المالية الافراج عن عشرات الرهائن من أصل 170 شخصًا احتجزهم مسلحون منذ صباح الجمعة في فندق راديسون بحسب السلطات المالية، فيما كتب التلفزيون المحلي على شريط الأخبار العاجل “الهجوم على فندق راديسون: القوات الخاصة تقتحم الفندق، الإفراج عن أوائل الضحايا، نحو 80”.

هذا وأعلنت جماعة المرابطون الموالية لتنظيم القاعدة تبنيها عملية احتجاز الرهائن في مالي.

وأعلنت الولايات المتحدة عن تحرير 6 مواطنين أمريكيين من الفندق حيث جرى احتجاز الرهائن، بينما قالت مصادر محلية إن رجل من المجتمع الفرنسي في بلجيكا قتل وهو يحاول تحرير رهائن.

فيما قال سفير الهند في مالي لوكالة سبوتنيك الروسية إنه تم تحرير جميع الرهائن الهنود وعددهم 20 من الفندق.

وأكد دركي بين قوات الدفاع والأمن المنتشرين أمام الفندق حيث شاهد صحافيون من وكالة فرانس برس القوات الخاصة تقوم بإجلاء عدد من المدنيين وشرطي جريح على الأقل، “هناك الكثير من الرهائن المحررين”.

وكان قد أعلن تراوري في وقت سابق عن مقتل ثلاثة رهائن جميعهم أجانب، في هجوم القوات الخاصة.

ووقع الهجوم على الفندق الذي تنزل فيه طواقم شركات الطيران حوالي الساعة السابعة صباحًا بتوقيت غرينتش، ويأتي بعد أسبوع تحديدا من الهجمات الدامية التي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية وأوقعت 129 قتيلا في باريس.

وأفادت وزارة الأمن المالية أن المهاجمين يتراوح عددهم بين “اثنين او ثلاثة” فيما أشار شهود عيان إلى “نحو عشرة مهاجمين” مسلحين. فقد اقتحموا حرم الفندق في نفس الوقت الذي دخلت فيه سيارة تحمل لوحة دبلوماسية فتحوا النار عليها بحسب وزارة الأمن مصححة معلومة سابقة أشارت إلى أنهم وصلوا على متن سيارة دبلوماسية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة