التعليقات: 0

«5» استنتاجات بعد الفوز الكاسح لبرشلونة على ريال مدريد

«5» استنتاجات بعد الفوز الكاسح لبرشلونة على ريال مدريد
weam.co/370074
مدريد-الوئام:

خطا برشلونة خطوة كبيرة نحو الاحتفاظ بلقبه بطلا للدوري الاسباني في كرة القدم بابتعاده في الصدارة بفارق ست نقاط بعد اكتساحه غريمه التقليدي ريال مدريد بأربعة اهداف نظيفة السبت في المرحلة الثانية عشرة. وابتعد برشلونة بالصدارة رافعا رصيده الى 30 نقطة، وبقي ريال مدريد الثاني على نقاطه ال24 السابقة. وتستعرض وكالة “فرانس برس” ابرز الاستنتاجات من تلك الليلة القاتمة لفريق المدرب رافايل بينيتيز.

1- من يحتاج إلى ميسي ؟
يمكن القول ان القسم الاكثر أهمية من سيطرة برشلونة تحقق قبل نزول نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي الى ارض الملعب. وعاد ميسي، افضل لاعب في العالم اربع مرات بين 2009 و2012، الى الملاعب في مباراة الكلاسيكو مع ريال مدريد بالتحديد حين نزل مطلع الشوط الثاني بدلا من الكرواتي ايفان راكيتيتش بعد غياب شهرين بسبب اصابة في الركبة، ولكن فريقه كان متقدما بثلاثية.

وخسر برشلونة مرة واحدة في هذين الشهرين كانت امام اشبيلية في المباراة التالية لاصابة ميسي، ولكن برز فيهما البرازيلي نيمار متصدر ترتيب الهدافين برصيد 12 هدفا والاوروغوياني لويس سواريز بشكل لافت تماما. وتألق سواريز ونيمار مرة جديدة بغياب ميسي في الكلاسيكو، افتتح الاول التسجيل واضاف البرازيلي الثاني، ثم حضر الاخير كرة بكعبه لانييستا اضاف منها الهدف الثالث وساهم بتسجيل الهدف الرابع ايضا في الشوط الثاني.

2- بينيتيز على حافة الهاوية ؟
برغم خسارة ريال مدريد تحت اشرافه مرتين فقط في 16 مباراة، فان هزيمة بهذا الحجم قد تؤدي الى نهاية مهمة رافايل بينيتيز مع الفريق.

وقد دعا مشجعو ريال مدريد رئيس النادي فلورنتينو بيريز الى اقالة المدرب بعد هذه الخسارة المذلة، ما قد يدفعه الى التفكير بذلك.

واضافة الى ذلك، فانه بوجود احد اساطير النادي، الفرنسي زين الدين زيدان، الذي يشرف على فريق الاحتياط في ريال مدريد، فان بيريز لن يكون مضطرا للذهاب بعيدا لايجاد بديل يحظى بالشعبية. وخلف بينيتيز الايطالي كارلو انشيلوتي المقال من منصبه في نهاية الموسم الماضي.

3- انييستا ينال اعجاب جمهور ريال مدريد
سجل نيمار وسواريز 19 هدفا لبرشلونة في الدوري الاسباني قبل ان يخترق انييستا هذه الثنائية بتسجيل الهدف الثالث امس بكرة صاروخية في اقصى الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس ما قضى على اي امل لريال مدريد بامكانية العودة بالنتيجة. وكان انييستا صاحب التمريرة الرائعة خلف المدافعين الى نيمار والتي استثمرها جيدا بتسجيل الهدف الثاني.

هذا فضلا عن التصفيق الحار الذي ناله انييستا من جمهور ريال مدريد لحظة تبديله، في مشهد اعاد ذكريات تشجيع جمهور النادي الملكي للنجم البرازيلي رونالدينيو حين سجل هدفين رائعين في مباراة شهيرة ايضا بين الفريقين قبل عشرة اعوام انتهت بفوز برشلونة 3-صفر.

4- بيل في عداد الغائبين !!
فشل الويلزي غاريث بيل باستثمار فرصة ذهبية في مباراته المئة مع ريال مدريد بالرد على الانتقادات التي يتعرض لها بسبب تواضع المستوى الذي يقدمه في الفريق الذي انضم اليه قبل اكثر من عامين بمبلغ قياسي قدرته وسائل الاعلام بمئة مليون جنيه استرليني. وبرغم ان الويلزي لعب في المركز المفضل له خلف المهاجمين، فانه لم يكن له اي تأثير في المباراة، وربما يقترب الوقت الذي سيقرر فيه ريال مدريد خفض خسائره مع اهتمام اندية انكليزية عدة اهتمامه بضم بايل.

5- هل سيرجي روبرتو نجم لا ماسيا الجديد ؟
وفي حين ان ريال مدريد بدأ المباراة بعشرة لاعبين اجانب للمرة الاولى في احدى مباريات الكلاسيكو، فان برشلونة بقي وفيا لتقاليده واشرك خمسة لاعبين من اكاديميته “لا ماسيا” منذ البداية.

احد هؤلاء اللاعبين الخمسة هو البرازيلي سيرجي روبرتو، الذي كوفىء لادائه الجيد هذا الموسم بالمشاركة اساسيا امام ريال مدريد في الجهة اليمنى من الهجوم التي يشغلها عادة ميسي. وقام سيرجي روبرتو بأمر شبيه ما يقوم به ميسي عادة حين اخترق المنطقة ومرر كرة رائعة الى سواريز الذي افتتح منها التسجيل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة