أخطر عمليات القرصنة الإلكترونية في 2015

تكبّد الجريمة الإلكترونية الاقتصاد العالمي تريليون دولار سنوياً، وتشير التقديرات إلى أن الاقتصاد العالمي المستند على الإنترنت يولّد سنوياً نحو 3 تريليون دولار، وهذا الرقم مرشح للنمو بقوة في العقود المقبلة.

وتطال الجريمة الإلكترونية نسبة تتراوح بين 15 و20 في المائة من حجم الاقتصاد العالمي المستند على الإنترنت، وقد شهد عام 2015 عدداً كبيراً من عمليات القرصنة الإلكترونية استعرضها موقع “بزنس إنسايدر” الإلكتروني، اخترنا لكم أبرز 10 منها:

– سحبت شركة فيات كرايسلر 1.4 مليون سيارة من السوق الأمريكي بعد أن اكتشف مسؤولو الأمن في الشركة إمكانية تعرّض نظام إحدى سياراتها للاختراق. فقد تمكن خبيران في أمن المعلومات من السيطرة على سيارة “جيب شيروكي” عن طريق نظام الترفيه المتصل بالإنترنت بالسيارة.

– نجح قراصنة يُشتبه أنهم من الصين في سرقة البيانات الشخصية لنحو 21.5 مليون شخص من قواعد بيانات الإدارة الأمريكية. ومن المعلوم أن مكتب إدارة شؤون الموظفين هيئة تتولى إدارة شؤون موظفي الحكومة وتصدر كل سنة مئات آلاف الموافقات الأمنية الحساسة، كما تتولى التحقيق حول أشخاص مطروحين لوظائف في الإدارة.

– اكتشف باحثون أمنيون من شركة “زمبيريوم زد لابس” ثغرة في نظام التشغيل أندرويد، مؤكدين أنها تُهدد 95 في المائة من الأجهزة الذكية العاملة به، أي نحو مليار جهاز. وتُتيح الثغرة للمخترقين إمكانية التحكم في جهاز المُستخدم، وذلك عبر إرسال رسالة “إم إم إس” تحوي برمجيات خبيثة.

– نُشرت على الإنترنت بيانات لمستخدمين لموقع أشلي ماديسون، الذي يقدم للمتزوجين خدمة التوسط في إقامة علاقات خارج إطار الزواج أو العلاقة مع شريك الحياة.

وظهرت البيانات الشخصية لـ 32 مليون شخص من مستخدمي الموقع على أحد المواقع الإلكترونية، وأدت إلى وقوع عمليات انتحار عدة في كندا والولايات المتحدة، فضلاً عن استقالة عدد من الشخصيات بعد افتضاح أمرها.

– قال باحثان في أمن المعلومات إن نحو 70 ألف جهاز طبي تابعة لهيئات الصحة الأمريكية تعرضت للاختراق من قبل القراصنة، ولفتوا إلى أن آلاف الأجهزة الطبية الحساسة، مثل أجهزة إجراء أشعة الرنين المغناطيسي، قابلة للاختراق.

– قالت شركة موزيلا إن قراصنة تمكنوا من اختراق أحد أنظمتها وسرقة بيانات من برمجية مفتوحة المصدر تعتمدها الشركة للبحث عن ثغرات أو مشاكل برمجية في متصفح “موزيلا فايرفوكس”. وتمكن القراصنة بعد عملية الاختراق من العبث بمعلومات حساسة من أجهزة المستخدمين وفقا لموقع 24 الاماراتي.

– كشف خبير أمني في الولايات المتحدة، يدعي سامي كامكار، عن جهاز جديد يمكّنه من اختراق الكمبيوتر الخاص بسيارات جنرال موتورز والتحكم ببعض الوظائف مثل إدارة السيارات عن بعد، وتحديد موقع السيارات، وفتح الأبواب عن بعد. وأعلنت مجموعة جنرال موتورز عن سدّ الثغرة الموجودة في أنظمة “أون ستار”.

– نجح خبراء من جامعة كاليفورنيا الأمريكية في قرصنة سيارة “شيفروليه كورفيت” بعدما استغلوا ثغرة أمنية في جهاز “أو بي دي 2” الذي يوضع داخل السيارة من قبل شركات التأمين لتعقبها. وتحكم المخترقون بالفرامل وماسحات الزجاج الأمامية من دون تدخل السائق، في وقت سارعت الشركة المصنعة لجهاز التعقب إلى الإعلان عن تحديثها نظام التشغيل الخاص به لتجنب عمليات القرصنة المستقبلية.

– قالت شركة ديل الأمريكية المصنعة للكمبيوترات الشخصية، إن بعضا من أجهزتها تعاني من وجود ثغرة أمنية قد تسهل على القراصنة اختراقها والوصول إلى بيانات المستخدمين الخاصة.

– تعرّضت شركة “في تيك” العملاقة المتخصِّصة في الألعاب الإلكترونية والمواد التعليمية للأطفال، لعملية قرصنة واختراق قاعدة بيانات متجر التطبيقات الخاص بها. واعترفت الشركة بوجود “اختراق غير مصرَّح به” لقاعدة البيانات”، مشيرةً إلى أنها تشمل عددا كبيراً من أسماء الأطفال وتواريخ ميلادهم.