أوبك: لا نية لعقد اجتماع طارئ لمناقشة تراجع أسعار النفط

أوضح مندوبان بمنظمة أوبك، أمس إن منظمة البلدان المصدرة للبترول لا تنوي عقد اجتماع طارئ لمناقشة تراجع أسعار النفط قبل اجتماعها المقرر التالي في يونيو المقبل، فيما قال أحد المندوبين وهو من دولة أفريقية عضو في أوبك «لن يعقد أي اجتماع».

جاء ذلك بعد أن أعلن وزير الدولة النيجيري للبترول إيمانويل ايبي كاتشيكو، أمس أن اثنتين من الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) طلبتا عقد اجتماع طارئ.

وأضاف أن أحوال السوق في الوقت الراهن تخلق ضرورة لعقد مثل هذا الاجتماع، بعد انحدار أسعار النفط إلى أدنى مستوى في نحو 12 عاما مقتربة من 30 دولارا للبرميل.

وقال كاتشيكو للصحفيين خلال مؤتمر حول الطاقة في أبوظبي: الهدف من الاجتماع الطارئ سيكون مراجعة سياسة أوبك لمعرفة ما إذا كانت هناك أي حاجة لتغيير الإستراتيجية، غير أنه رفض الكشف عن اسمي الدولتين اللتين طلبتا عقد الاجتماع.