الصين: سنواجه بــ«حزم» أي محاولة لانفصال تايوان

أكدت الصين، اليوم الأحد، التزامها الصلب بوحدة أراضيها، بعد أن حقق حزب تايواني معارض ومؤيد للاستقلال عن الصين نصراً حاسماً في الانتخابات التي شهدتها البلاد.

ووعدت زعيمة الحزب التقدمي الديمقراطي في تايوان، تساي إنغ – وين، بالحفاظ على سيادة الجزيرة بعد فوزها في الانتخابات الرئاسية، أمس السبت، بأكثر من نصف الأصوات.

وتمكن الحزب التقدمي الديمقراطي أيضاً من الحصول على أغلبية كبيرة في البرلمان الوطني في تايوان، حوالي ضعف عدد مقاعد الحزب القومي الصيني (كومينتانج) المنتهية ولايته، والذي عزز العلاقات مع الصين خلال فترة توليه السلطة.

وحذرت بكين اليوم الأحد من أنها ستعارض وبحزم، أي شكل من أشكال الأنشطة الانفصالية التي تؤدي إلى استقلال تايوان.

وذكر بيان صادر عن مكتب شؤون تايوان في الصين: بالنسبة للمسائل الرئيسية المتعلقة بالمبدأ، والتي تشمل الحفاظ على السيادة الوطنية والسلامة الإقليمية، فإن إرادتنا صلبه وموقفنا ثابت بحسب الالمانية.

وظلت تايوان تحكم ذاتياً منذ عام 1949، لكن بكين تعتبر الجزيرة إقليماً متمرداً.وستصبح تساي، أستاذة القانون، أول امرأة تتولى رئاسة تايوان عندما تخلف الرئيس الحالي ما ينغ جيو في 20 مايو (أيار) المقبل.