تعليق 14

الذيابي يثير الجدل اللبناني..والخازن: ساعدوا لبنان بدلاً من مقاطعتها

الذيابي يثير الجدل اللبناني..والخازن: ساعدوا لبنان بدلاً من مقاطعتها
weam.co/381857
الرياض-الوئام:

لقيت مقالة الكاتب جميل الذيابي رئيس تحرير صحيفة عكاظ ورئيس تحرير صحيفة الحياة سابقًا بعنوان “كشِّروا عن الأنياب واطردوهم!” ردود أفعال متباينة للعديد من الكتاب، وخاصة اللبنانيين، حيال مناداته صراحة بإبعاد اللبنانيين الذين يصمتون أمام تراجع الموقف السياسي اللبناني تجاه السعودية وابتعادها عن الموقف الدبلوماسي العربي.

وطالب الذيابي في مقاله بمقاطعة لبنان واصفًا إياها بالبلد الذي أخذ أكثر مما أعطى بل أخذ وتنكر!! مؤكدًا أن لبنان أصبح مستعمرة إيرانية تقف ضد المملكة ويتجاهل ساستها مواقفنا في الأزمات، ويصر أن يصبح خنجرًا في الظهر، ويصمت أغلب أهلها ولا ينبسون بكلمة واحدة ضد أبواق تروج الأباطيل، لماذا نجامل بلادًا تؤيد جرائم نظام الأسد ويرتهن قرارها للخصم الإيراني، وتقدم النكران على رد الجميل.

وتساءل الذيابي في مقاله لماذا لا يسأل اللبنانيون أنفسهم؟! هل هناك دولة وقفت مع لبنان في كل الأزمات والحروب مثل السعودية، حتى تمكنت من نزع الفتيل، ومنها لا حصرًا «اتفاق الطائف» الذي أوقف الحرب الأهلية الطاحنة، إضافة إلى المساعدات والمشاركات الفاعلة في حلحلة أزماته، لا كما تفعل إيران في ساحاته من تفريق بين طوائفه ومذاهبه!.

وألمح إلى أنه على دول الخليج قرع الجرس واتخاذ موقف صارم يلجم المتطاولين، ومن يقف وراءهم ويحرضهم على تشويه صور دولها وشتم شعوبها والتشنيع بمواقفها بسبب «هيدا الكرم الزائد»!.

وختم الذيابي مقاله قائلا: “الأكيد أن في لبنان شرفاء وكرماء، لكن هناك عملاء وخونة وأقزام، وعلى الشرفاء -وهم كثر- رفع الصوت وإطلاق الألسن كما يفعل الصديق النبيل نديم قطيش لفضح تلك الأبواق والتيارات «المشحونة» بعواطف خمينية بدلاً من استمرائها اللعب على الحبلين”.

وعلى جانب آخر، يرى الكاتب الصحفي جهاد الخازن رئيس تحرير صحيفتي الشرق الأوسط والحياة السابق في مقال كتبه بعنوان “دفاعًا عن لبنان.. بلد العرب جميعًا” بضرورة الوقوف بجانب لبنان لما يمر به هذا البلد من أزمات.

وأوضح الخازن في مقاله أن الرئيس تمام سلام رئيس الوزراء استضافه وعددًا من زملائه في جريدة الحياة، وألمح له أن هناك العديد من الكتاب السعوديين يلمحون إلى قطع العلاقات مع لبنان قائلا: إن الحل ليس في قطع العلاقات، وإنما في مساعدة لبنان على الخروج من محنته.

وألمح الخازن في مقاله أن الرئيس سلام تحدث عن المملكة بمحبة، وأشار إلى طيب العلاقات التاريخية بين البلدين، وهو يمثل سياسة البلد لا أي وزير يعمل لحزبه موضحًا أن تمام يعتبر نفسه حليفًا للسعودية.

ولفت الخازن إلى أنه يعرف قادة السعودية جيدًا، كما لا يعرفهم بعض الكتاب مبينًا أنه رأى الأمراء فهد وسلطان -رحمهما الله-، وسلمان -أمد الله في عمره- ملكًا في لبنان، والملك عبدالله أيضًا قائلاً: الكل أحب لبنان، ولم يسمع نقدًا أو شكوى.

وختم الخازن مقاله برد على الكتاب السعوديين الذين يريدون مقاطعة لبنان، وخاصة جميل الذيابي، ولكن دون أن يسميه قائلاً: إن لبنان اليوم يمر بأوضاع صعبة جدًا والخروج منها لا يكون بمقاطعته أو معاقبته أو شتمه لتزيد صعوبته، وإنما بمساعدته على حل مشاكله، فهي عابرة ولبنان دائم لأهله وللعرب جميعًا.

التعليقات (١٤) اضف تعليق

  1. ١٤
    ابو عبدالله

    للأسف نكران الجميل يأتيك من القريب. عرب اليوم غالبيتهم فيه حقد وحسد بالذات المستفيد من السعويه والموجود بيننا هنا. عليكم بالأجانب غير العرب ثقافه وخبره .

    • ١٣
      ابن عيسى

      من بعد حرب الخليج وحنا نقول هالكلام يابو عبدالله، العرب أهل الخليج وبس. اما الأجانب من غير العرب فالمخلصين الفلبينيين والهنود والباكستانيين.

  2. ١٢
    زائر

    لابد من معاقبة لبنان
    ومحاسبة الحكومة لم يكونوا سواء خونة في نظر الكثيرين

    • ١١
      ماجد

      40 سنه والسعوديه تساعد لبنان ولم تقف لبنان مع السعوديه طيله هذي السنين والان لبنان يطلب مساعدتنا هل يريد البنانيين انا نساعدهم 40 سنه اخرا كي يستعربو

  3. ١٠
    ماجد

    40 سنه والسعوديه تساعد لبنان ولم تقف لبنان مع السعوديه طيله هذي السنين والان لبنان يطلب مساعدتنا هل يريد البنانيين انا نساعدهم 40 سنه اخرا كي يستعربو

  4. ٩
    زائر

    لا والله لبنان عدوا مبين ومعروفه أهدافه ..كيف نساعد عدونا على ذبحنا ..يذهب بالشيطان ويران هي من تساعده

  5. ٨
    غريب الديار

    كيف نساعد لبنان وهو عدونا المبين اتضحت الأمور وبارك الله بالمواقف تبين لنا الحقائق ..وكلا يعلم ان دول الخليج ماهي بحاجة وقوف لبنان بجانبها ..تعتبر لبنان دولة انقرضت

  6. ٧
    علي محمد

    المفروض نقطع علاقاتنا مع لبنان والله السعوديه مااستفادت من لبنان الا نكران الجميل ويجب ع السعوديين عدم السفر الى هذه الدوله المجوسيه وعلى الحكومه قطع المعونه ويجب طرد جميع العامليين اللبنانين من السعوديه

  7. ٦
    زائر

    السلام عليكم – المساعدات ل لبنان عامة ربما يرى المسؤولون ما لا نراه . لكن الأجدى دعم الجماعات اكثر مثل جماعة الحريري – و تقويتهم سياسيا و معنويا و عسكريا . المعونة للدول العربية يستولي عليه حكامها و يهربون بها – و ربما استخدموها ضدنا ( كأفراد أو كدول ) – عندها يكون موقف الشعوب ضدنا غير مرضي لان نهم لا يستفيدوا منها – ( لنفل الحديد بالحديد – كما يفعل الأعداء و نعين الجماعات المؤيدة لنا لنجدهم و قت الحاجة بعد الله – اقلها إن لم يعينوا لا يكونوا مع الأعداء ( والله اعلم)

  8. ٥
    عاقل المهابيل

    ساعدوهم زيادة كود ينفع.يمكن ماتعطون مثل غيركم

  9. ٤
    نواف الحزم

    السنة في لبنان هم أقلية ومهمشين وليس لهم اي دور سياسي وحزب الشيطان له نصيب الأسد في هذه الدولة بل هو الآمر الناهي ودعم لبنان هو دعم لأيران وحزب الشيطان بشكل غير مباشر لأن المستفيد من هذا الدعم هو حزب الشيطان فقط وأتمنى من السعودية رفع يدها عن هذي الدولة أو على الأقل دعم الأحزاب السنية فقط وليس الحكومة

  10. ٣
    مخلص

    الصمت عن مواقف لبنان وصبي خارجيته سوف يجعلهم يتمادون في الاساءة لنا ،وللاسف تمام الذي يدعي حب السعودية لم يفعل شيء بل ولم حتى يعترض على صبي خارجيته في الجامعة العربية وفي منظمة المؤتمر الاسلامي !!

  11. ٢
    زائر

    لبنان تحت الوصايه الايرانيه والمواطن احق بالاموال المصروفه عليه…..اذا كان هناك عقلاء فلينطقوا بكلمه الحق اما السكوت والخوف والازدواجيه والنفاق فلا يجدي نفعا في هذا الزمن…لبنان ممزق سياسيا منذ خلافات شارل حلو وفرنجيه قبل 50 عام

  12. ١
    زائر

    صحيح نصبر اربعين سنه ؟