الرئيس الأمريكي: تدمير «داعش» لا يزال أولويتي ولا ينحصر بعملية عسكرية

أكد الرئيس الأمريكي ، باراك أوباما ، أن تدمير التنظيم الإرهابي “داعش” لا يزال في مقدمة أولويته ، مشدداً على أن رقعة سيطرة المتشددين في سوريا والعراق لا تنفك تتقلص.

وقال أوباما ، في مستهل اجتماع في البيت الأبيض مع كبار المسؤولين العسكريين: إن تدمير تنظيم “داعش” لا يزال في مقدمة أولويتي فالأمر لا ينحصر بعملية عسكرية ، ونحن مستمرون في إضعاف قيادتهم وشبكاتهم المالية وبناهم التحتية ، وسوف نطبق الخناق عليهم ونهزمهم.

وأضاف: كما رأينا في تركيا وفي بلجيكا ، فإنه لا تزال لدى “داعش” القدرة على شن هجمات إرهابية خطرة ، مؤكداً عزمه على تكثيف جهود التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد التنظيم.