مجهولون يخطفون سعودياً ويقومون بضربه وسلبه في أمريكا

تحقق شرطة كليفلاند في واقعة خطف مواطن سعودي مقيم بالولايات المتحدة وضربه وسلب ما معه، بعد أن عُثر عليه مصابًا في ساحة انتظار للسيارات.

وكان الرجل نقل للمستشفى بعد إصابته في رأسه، حيث اتصلت الشرطة بابنته التي تقيم معه بأحد فنادق كليفلاند، فحضرت وأفادت بأن والدها غادر الفندق مساءً برفقة رجلين آخرين، بعد أن تناول الشراب.

وأضافت الابنة أنها حاولت ثني والدها عن الخروج مع الرجلين، وإقناعه بترك 5 آلاف دولار كانت معه، إلا أنها فشلت، وغادر مع الرجلين وبحوزته النقود بحسب وسائل إعلام أمريكية.

وتبين لاحقًا من تحقيقات الشرطة أن الأب كان التقى الرجلين وبرفقتهما امرأتان، ثم عاد إلى الفندق، قبل أن يغادر معهما مرة أخرى، حيث اقتاداه بعيدًا، وقاما بضربه وسرقا منه النقود وهاتفه الجوال وسترته.

وفحصت الشرطة مقطعًا مصورًا من كاميرا مراقبة في مواقف السيارات التي عُثر فيها على الضحية، حيث أظهر تفاصيل سيارة المشتبه فيهما وواقعة الاعتداء على الضحية كاملة.