اختراق «الاحتياطي الفيدرالي الامريكي» أكثر مـن 50 مـرة

يعتبر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أهم مؤسسة مالية في العالم، وعندما نتحدث عن مؤسسة بمثل هذه الخصوصية يعني نتوقع أن لديها إجراءات أمن إلكتروني مشددة للغاية، وكشفت تقارير حديثة أن بنك الاحتياطي الفيدرالي تم اختراقه أكثر من 50 مرة خلال الفترة الواقعة ما بين 2011-2015.

وبدأت لجنة من الكونغرس الأمريكي تحقيقاتها بعدما نشرت تقارير عن حالات الاختراق المتعددة هذه. وأرسلت اللجنة المتخصصة رسالة إلى جانيت يلين رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي تعبر فيها عن المخاوف الجدية حول قدرة البنك على حماية المعلومات المالية الحساسة.

ولم تكشف التقارير الرسمية هوية القراصنة الذين اخترقوا أنظمة البنك، ولا إن كانوا قد استطاعوا الحصول على معلومات حساسة أو سرقة أية أموال.وقال متحدث باسم البنك أنه قد تلقى رسالة من لجنة الكونغرس وسيرد عليها.

وتلعب أنظمة الكمبيوتر في بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي دوراً هاماً في النظام المصرفي العالمي، كما تحوي معلومات غاية في السرية ومناقشات حول السياسة النقدية التي تنفذها الولايات المتحدة وتؤثر على الأسواق المالية.

تأتي هذه الأخبار بعد أسابيع قليلة من انكشاف عملية سرقة 81 مليون دولار من حساب بنك بنغلادش المركزي الموجود لدى البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في نيويورك.