روسيا تطالب الاتحاد الدولي لألعاب القوى برفع الإيقاف عن رياضييها

دعت روسيا الاتحاد الدولي لألعاب القوى إلى رفع الإيقاف المفروض على الرياضيين الروس بمنعهم من المشاركة في أي بطولة دولية بسبب فضيحة المنشطات، وذلك قبل ساعات من اجتماع حاسم له.

وقال وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو في رسالة وجهها إلى الاتحاد الدولي لألعاب القوى: “روسيا تبذل أقصى ما يمكنها لضمان مشاركة لاعبيها في دورة الألعاب الأولمبية بطريقة عادلة ونظيفة. في ضوء الجهود التي نبذلها، أطلب منكم إعادة النظر في قراركم بإيقاف رياضيينا”.

ويعقد مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى اجتماعاً حاسماً اليوم لاتخاذ قرار بالإبقاء على إيقاف الاتحاد الروسي ومنع عدائيه من المشاركة في أولمبياد ريو أو رفع الإيقاف والسماح لهم بذلك , بعد أن اتخذ قراراً سابقاً بإيقاف الاتحاد الروسي مؤقتاً في نوفمبر 2015 ومنع رياضييه من المشاركة في أي بطولة دولية بسبب فضيحة منشطات على نطاق واسع.

وتواجه روسيا فضيحة منشطات كبرى بدأت منذ ذلك الحين مع نشر تقرير للجنة مستقلة شكلتها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات “وادا” وأظهرت “تنشطاً منظماً” في روسيا خصوصا في ألعاب القوى.

واتخذت روسيا بعض الخطوات في محاولة لرفع الإيقاف والسماح لرياضييها بالمشاركة في أولمبياد ريو، بالموافقة على معايير “وادا” فيما يتعلق بالمختبر الوطني لمكافحة المنشطات، وإعلان الحكومة الأسبوع الماضي أنها ستبدأ بتطبيق دروس إلزامية لمكافحة المنشطات في المدارس كجزء من حملة للقضاء على الغش في الرياضة، ثم اقتراح 436 نائباً روسياً مشروع قانون لاعتبار التشجيع على تناول المنشطات في روسيا جريمة.