«233» مليون طن المجموع الكلي للبضائع التي ناولتها الموانئ السعودية

بلغ المجموع الكلي لكميات البضائع التي ناولتها موانئ المملكة العربية السعودية التجارية والصناعية التسع الرئيسة 233 مليون طن من البضائع عدا النفط الخام لعام 2015 م ” محققاً بذلك زيادة قدرها 10.95% عن الكمية المناولة في العام السابق وهي 210 مليون .

وبين التقرير السنوي للمؤسسة العامة للموانئ للعام 2015 الذي تلقت “واس” نسخه منه،بلوغ إيرادات المؤسسة 4 مليارات و 467 مليون ريال بزيادة 9.20 % عن مثيلتها في العام السابق في حين بلغت المصروفات التشغيلية للمؤسسة 702 مليون ريال ، وهو ما يعني تحقيق فائض في ايراداتها عن مصروفاتها التشغيليه .

وأوضح أن المملكة تتمتع بموقع جغرافي متميز وسواحل ممتدة تنفرد بها عن غيرها من الدول المجاورة جعلت من نوافذها البحرية والموانئ السعودية التي تخدم أكبر إقتصاد في المنطقة وتستقبل حوالي 70% من حركة الصادرات والواردات في المملكة.

إذ كانت ولا تزال الشريك الفاعل لكل المشروعات التنموية والخدمية التي تنفذها الدولة على مدى عقود من الزمن .

وفي مجال العمل الإداري طورت المؤسسة العامة للموانئ أجهزتها الإدارية وأصبحت تعتمد على الحكومة الإلكترونية في إنجاز الأعمال بين الإدارات في الجهاز الرئيس بالرياض والموانئ في ثوان معدودة مما أسهم في اختصار الوقت الطويل في المخاطبات السابقة وإنجازها بالسرعة المطلوبة.

إلى جانب أهتمام المؤسسة كذلك بتطوير أداء موظفيها وتأهيلهم ورفع قدراتهم من خلال الدورات التدريبية المتخصصة المتنوعة التي تواكب كل ماهو جديد في صناعة الموانئ والنقل البحري وتعقد هذه الدورة في الداخل والخارج إذ سيشهد العام القادم إقامة عدد من الدورات المتنوعة في أكاديمية الدمام بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام وفي بعض المراكز الأخرى سعيا من المؤسسة العامة للموانئ لتحقيق مزيد من التطوير في منظومة الموانئ لتناقس وسيكون التركيز في المرحلة المقبلة على رفع مستويات الأداء التشغيلي ومواكبة المتغيرات التي تطرأ على صناعة الموانئ حاضراً ومستقبلاً .

وأشار التقرير إلى تعيين 134 موظفا سعوديا في مختلف التخصصات ليصبح مجموع اعداد موظفي المؤسسة العاملين في جهازها الرئيس في الرياض وفي الموانئ 3481 موظفاً تبلغ نسبة السعوديين بينهم 99.9% كما تم تدريب 1230 من القوى العاملة في المؤسسة والموانئ من خلال البرامج والدور متخصصة في أعمال الموانئ في الداخل والخارج لتطوير كفاءاتهم وتحسين أدائهم ومن بينهم.

إضافة إلى الإنتهاء من الاستراتيجية الوطنية لتطوير وتشعيل الموانئ وكذلك إعداد خطة رئيسة mastcr plan لكل ميناء والنمو المتطور في تشغيل ميناء رأس الخير وإنجاز عدد من تطبيقات نظم التقنية الرقمية وتعزيز تطبيق الحكومة الالكترونية .

يذكر أن مؤانئ المملكة التجارية والصناعية تشمل ميناء جدة الإسلامي وميناء الملك عبدالعزيز العام وميناء الملك فهد الصناعي بالجبيل وميناء الملك فهد الصناعي بينبع وميناء الجبيل التجاري وميناء ينبع التجاري وميناء جازان وميناء ضبا وميناء رأس الخير .