«سعوديات» يستخدمن وسائل التواصل الاجتماعي لصيانة أجهزة الجوال للسيدات

قام خمس سعوديات بتأسيس مجموعة إلكترونية للصيانة المجانية لجميع أجهزة الجوال الخاصة بالسيدات في محافظ الأحساء وذلك بعد اجتيازهن للدورة التدريبية الخاصة بالصيانة الأساسية للجوال المقدمة من قبل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

وذكرت المدربة في الكلية التقنية بالأحساء سارة الشلاحي أن فكرة تأسيس فريق الصيانة الالكترونية أتى أولاً للاستفادة من البرنامج التدريبي الذي التحقت به المتدربات ثم تبلورت في اجتماع لفريق كامل من خريجات البرنامج التدريبي.

وبيّنت الشلاّحي أن دورها في الفريق يقتصر على التوجيه والاشراف على العاملات في الفريق التطوعي للقيام بإصلاح الأعطال وتقديم الاستشارات الفنية للسيدات وأنها تعمل مع عضوات الفريق على نشر هذه التجربة بين المتدربات في الكليات التقنية الأخرى لتعم الفائدة من مهارات الخريجات.

وأضافت مشرفة الفريق أن طلبات الصيانة تتلخص في استبدال شاشات الجوال وتغيير البطاريات على أنواع مختلفة من الأجهزة مع العمل على الصيانة المجانية لأجهزة بعض الحالات عدا الأجهزة التي تحتاج إلى قطع الغيار فإن الزبائن يتحملون تكلفتها.

مبينة أن الهدف من ذلك كله هو زيادة اكتساب الخبرة العملية للخريجات ورفع القدرة المهنية لديهن لشق طريقهن نحو ممارسة العمل الحر في هذا المجال. وأفادت ساره الشلاّحي أن بعض خريجات البرامج التدريبية في صيانة الجوال استفدن من معهد ريادة الأعمال الوطني (ريادة) للحصول على دورات متخصصة في إدارة المشاريع والحصول على قرض عن طريق بنك التسليف.

وفي شأن متصل، بادر سعوديات من متدربات الكلية التقنية بالأحساء بإطلاق أول قناة في اليوتيوب للتعريف بأعمال صيانة أجهزة الجوال من خلال نشر عدة فيديوهات.

وقالت المدربة زينب الحسين بالكلية التقنية للبنات في الأحساء إن المتدربات استطعن تحويل المقرر التدريبي إلى محتوى الكتروني يخدم جميع افراد المجتمع بحيث قامت (42) متدربة بعمل مقاطع فيديو قصيرة ومشوقة توضح طرق التعامل مع الاجهزة الذكية معتمدين في ذلك على المهارات التي اكتسبوها خلال فترة التدريب.

وأوضحت الحسين أن المتدربات لم يسبق لهن العمل على مثل هذه البرامج أو التعرف عليها بل كان الهدف هو تزويدهم بالمهارات اللازمة ليقمن بممارسة العمل بشكل مهني وسليم، وجاءت المحصلة إطلاق قناة في اليوتيوب تبث مقاطع توضيحية أعدتها وأخرجتها المتدربات يستفيد منها كافة أفراد المجتمع.

وأضافت الحسين بأن المحتوى الالكتروني عبارة عن التعريف بالهواتف الذكية وكيفية استخدام تطبيقاتها الحديثة ونوع الشبكات وكيفية استعمالها وأيضاً عملت المتدربات على التعريف بكيفية حماية البيانات والمعلومات وإجراء النسخ الاحتياطي لها وكيفية تثبيت أنظمة التشغيل.

مبينةً بأن هذه البرامج نالت استحسان المشاهدين عبر التفاعل الكبير والتعليقات على الفيديوهات، كما أن لعمل هذه الفيديوهات وإطلاقها بشكل عام تأثير كبير على حماس المتدربات وزيادة ثقتهن بأنفسهن من خلال ردود أفعال المشاهدين.

وكانت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أعلنت أن نسبة مجتازي البرامج التدريبية المخصصة لتوطين قطاع الاتصالات بلغت (87)% من إجمالي أعداد المتدّربين والمتدّربات، الذين وصل عددهم إلى (25117) شاب وفتاة تخرج منهم (21844) سعودي وسعودية ليكونوا مؤهلين للعمل في مجال صيانة الجوالات وبيعها، وذلك في المرحلة الأولى من البرامج التدريبية التي نفذّتها المؤسسة مواكبة لقرار وزارة العمل بقصر العمل بالمجال على السعوديين والسعوديات بنسبة (50)% في بداية شهر رمضان الماضي على أن يتم قصره بشكلٍ كامل في مطلع ذي الحجة من العام الحالي.​​