مستقبل الواجهة البحرية للعروس.. في اجتماع هام لبلدي جدة

جدة ـ الوئام:
خلال الجلسة (81) التي يترأسها المهندس حسن الزهراني نائب رئيس المجلس البلدي بجدة، يستعرض المجلس البلدي بجدة اليوم ـ الأربعاء ـ المراحل التي انتهت إليها الدراسات الخاصة بالواجهة البحرية لعروس البحر الأحمر والمشاريع المتوقع تنفيذها على الكورنيش خلال الفترة المقبلة.
وستبدأ الجلسة بمناقشة التقرير الأسبوعي الذي تقدمة وكالة الخدمات بأمانة المحافظة عن أعمال المكافحة والاستقصاء لحمى الضنك، ويحمل التقرير إجابة واضحة على طلب المجلس  بتوضيح أسباب ارتفاع نسبة الإصابة في الآونة الأخيرة، وخصوصاً خلال الفترة التي تلت كارثة السيول التي شهدتها مدينة جدة قبل شهرين من الآن، مشدداً على أن المجلس طالب في جلساته السابقة بأهمية تكثيف حملات رش أحياء جدة خصوصاً المتضررة منها بالمبيدات.
وسيعرض المجلس رؤيته النهائية حول أنظمة البناء في المنطقة التاريخية، وشكاوى أهالي حي الأجاويد، وآخر التقارير الخاصة بصيانة الحفر الوعائية والسفلتة خلال الفترة الماضية، وكذلك تقارير أعمال المكافحة والاستقصاء لحمى الضنك للتعرف على أسباب ارتفاع الحالات في الآونة الأخيرة، ومناقشة (7) قضايا مهمة  تبدأ بحمى الضنك وتنتهي بقضية الحفر الوعائية التي تؤرق سكان جدة.
كما سيطلع المجلس على عرض كامل تقدمه شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني لمدة نصف ساعة عن المراحل التي انتهت إليها الدراسات للواجهة البحرية لمدينة جدة والمشاريع المتوقع تنفيذها قريباً، ويكتسب هذا الموضوع أهمية كبيرة باعتباره  يحدد مستقبل عروس البحر الأحمر السياحي، علاوة على مناقشة الجوانب البيئية المتعلقة بهذه المشاريع، كما تقدم أمانة جدة تقريرا رقميا عن انجازات صيانة الحفر الوعائية والسفلتة خلال الفترة الماضية تنفيذاً لتوصية المجلس في جلسته الأخيرة.
كما يأمل المجلس الإطلاع على التفاصيل الكاملة لمشروع تطوير وترميم وسط جدة، وسيعرض المهندس باسم الشريف عضو المجلس أبرز الملاحظات التي وقف عليها المجلس في هذا الشأن.
وأكد المهندس حسن الزهراني أن المخطط العمراني لزهرة المنار سيأخذ حيزا مهما من جلسة اليوم، حيث يستعرض الدكتور طارق فدعق رئيس لجنة البناء والعمران بالمجلس أبرز الملاحظات على المخطط، في حضور المهندس عابد الجدعاني مدير عام الإدارة العامة لرخص واشتراطات البناء، وستتم مناقشة شكوى أهالي حي الأجاويد عن المباني الغير ملائمة، ويستعرض المجلس رؤيته كاملة عقب الوقوف على الوضع ميدانياً ودراسة كل الجوانب.
وعبر الزهراني عن تطلعاته بأن يخرج بلدي جدة في جلسته اليوم بعدد من التوصيات المهمة تواكب الطموحات الكبيرة لسكان العروس الذين يعتبرون المجلس عينهم التي يراقبون بها المشاريع المقامة في مدينة جدة، وصوتهم الذي يتصدى بقوة لكل المعوقات والمشاكل الموجودة، منبهاً أن دورهم لا يتوقف على الرقابة فقط، بل يتخطى ذلك للعمل على تحقيق رغبات وتطلعات المواطنين.
وأوضح الزهراني أن نظام البناء في المنطقة التاريخية يعتبر أحد أهم الموضوعات التي تناقشها جلسة اليوم، حيث ينتظر المجلس الاستماع إلى وجهة نظر شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني بشأن نظام البناء وسط البلد، في ظل رغبة المجلس الحفاظ على الطابع المعماري الإسلامي الخاص بالمنطقة والذي يعتبر عامل جذب لآلاف الزائرين والسائحين الذين يرتادون المنطقة بشكل يومي، وتنتهي الجلسة بعرض يقدمه المهندس طارق فدعق رئيس لجنة العمران عن خلاطات الخرسانة في العين والسلام..