القبض على مسؤول كبير في بنك «إتش.إس.بي.سي» في أمريكا بتهمة الاحتيال

أعلنت وزارة العدل الأمريكية اليوم، القبض على مسئول كبير في بنك “إتش.إس.بي.سي” البريطاني في الولايات المتحدة للاشتباه في تورطه في مؤامرة للاحتيال على أحد عملاء البنك في عملية تلاعب بالعملات قيمتها عدة ملايين من الدولارات.

وذكرت الوزارة في بيان صحفي أنه تم القبض على المصرفي في مطار جون كيندي في نيويورك.

وأضافت أن مارك جونسون البالغ من العمر 50 عاما رئيس قطاع تجارة النقد الأجنبي الدولية في “إتش.إس.بي.سي بنك” أحد فروع البنك البريطاني “إتش.إس.بي.سي هولدنجز” وهو متهم إلى جانب ستوارت سكوت /43 عاما/ الرئيس السابق لإدارة تجارة النقد الأجنبي في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، في البنك بالكذب على أحد العملاء والتلاعب في سوق الصرف لتحقيق أرباح لنفسيهما وللبنك.

وقال وزير العدل الأمريكي روبرت كوبرز إن المتهمين حققا أرباحا شخصية وللبنك على حساب واجبات الثقة والسرية تجاه العميل، وقد احتالا على العميل وحصلا منه على ملايين الدولارات عن طريق الاحتيال.