فنان العرب محمد عبده يتماثل للشفاء

أفادت مصادر طبية في العاصمة الفرنسية باريس أن  الفريق الطبي المشرف على حالة الفنان محمد عبده قد نجح في تحسين حالته الصحية الحرجة، وإن بدأ يتماثل للشفاء الخطر بعد الأزمة الصحية التي ألمَّت به في أحد المستشفيات في العاصمة الفرنسية باريس.
وأفادت نفس المصادر أن الفنان محمد عبده قد نقل  إلى غرفته الخاصة بعد أن ظل طوال الأيام الماضية بالعناية المركزة، ومع هذا التطور الإيجابي في حالة فنان العرب الصحية سمح طبيبه المعالج لأسرته بزيارته.
ويتوقع أن يتوجه الفنان السعودي البارز محمد عبده بعد تحسن حالته الصحية إلى مدينة “كان” الفرنسية لقضاء فترة نقاهة شرط أن يبتعد عن الأمور المزعجة أو المرهقة، وفق نصائح الفريق الطبي المشرف عليه.
وأصيب فنان العرب محمد عبده لنوبة صحية بعيد وصوله إلى فرنسا، مما استدعى نقله على الفور إلى أحد مستشفيات العاصمة باريس، قبل أن يتبين أنها ناجمة عن حالة إرهاق شديد.
وبدأ فنان العرب محمد عبده حياته الفنية برنامج للهواه في التلفزيون السعودي حتى اكتشف موهبته في بداية الستينات وتبناه الملحن عمر كدرس وكانت أغنية أعلل قلبي هي أغنية البداية بالإضافة إلى أغنية سكبت دموع عيني وكذلك أغنية لنا الله التي قدمته للجمهور عام 1967 .
منحه خادم الحرمين الشرفيين وسام وميدالية الاستحقاق من الدرجة الثانية عام 1405 هجريه منحه الرئيس التونسي الحبيب أبورقيبه وسام بورقيبه للثقافة من الدرجة الثانية عام 1402 هجريه /1982 ميلادية بمناسبة اختتامه للحفلات التي قدمها آنذاك وأيضا بمناسبة احتفال بورقيبه بعيد ميلاده الذي استقبله وسلمه الوسام تقديرا لفنه الرفيع ولقبه ( فنان العرب ).
وتعاون  عبده مع أسماء كبيره في الشعر ولحن له ملحنين كبار ، كما أن له الحان مميزه عربيا ويعتبر محمد عبده حاليا من قمم الفن في العالم العربي.