مختصون : لاصحة لاختراق الهكر للقنوات الفضائية

انتشر عبر عدد من مواقع التواصل الاجتماعي ، مقطع فيديو يُشير إلى قيام ( هكر سعودي ) باختراق إحدى القنوات الفضائية أثناء بث نشرة أخبار ، ووضع ( شيلة ) وطنية ، وقد نفت بعض المصادر التقنيّة هذا الخبر الذي لقي انتشاراً واسعاً ، وأكّدت هذه المصادر أنّ الفيديو إنّما هو عمل مفبرك لا حقيقة له .

وقد صرّح الخبير التقني فيصل الأنصاري لصحيفة الوئام حيث قال :

انتشر في تويتر ترند باسم #هكر_سعودي_يخترق_قناه_المنار ، وبعد البحث في الادعاءات التي تمّ نشرها ، اكتشفت أنّه تم فبركة الفيديو ، ليظهر أنّه على أحد القنوات “المنار” التي تفاعل معها المجتمع حمية وذوداً عن هذا الوطن .

 

ويضيف الأنصاري : من المؤسف أن يتمّ استغلال مثل هذه الأخبار في الأمور الشخصية ، ومن شاهد الحساب الشخصي على تطبيق ( سناب شات ) لمدعي الاختراق ، يلاحظ بأنّه ينشر حديث الناس عنه في تويتر وفي تطبيق سناب شات مما يثبت أنّه يبحث عن ” الشهرة ” على حساب المجتمع والذي للأسف أٌقول بأنّه ” جاهل في التقنية ” .

وتحدّث الأنصاري بأنّه من الجانب التقني فقد تمّ اختبار اختراق على أحد القنوات وكانت النتيجة أنّ البث المباشر لا صلة له بالحاسب إطلاقاً ، وليس بالإمكانية استبدال بث حي بفيديو بهذه البساطة التي فرح بها الكثير ، و المؤسف أنّ الأغلب صدّق هذه الأكذوبة التي تمّ اكتشاف تزويرها عن طريق برنامج مونتاج وأبهر بها الجميع .

ويستطرد الأنصاري : الغريب أنّه تمّ عرض الفيديو بشكل مباشر على يوتيوب ، دون تصوير لجهاز يخص الإرسال للأقمار الصناعية أو نحوه ، ونحن قراصنة السعودية قد تحدّثنا عن اختراق القنوات منذ عام 2012 وليس هناك فعلياً شيء اسمه اختراق قنوات ، ولكن تشويش وقطع إرسال على القنوات ، وهذا لا يعني أنّ هناك قنوات لا يتمّ تغيير بثّها ، وهذا يتوجّب وجود تدخل من فريق العمل في القناة نفسها وهذا من المستحيلات السبع خصوصاً أنّ الشخص الذي نشر الفيديو هدفه أصغر من هدف الاختراق بحد ذاته ، و نحن على استعداد على إثبات الأكذوبة بالصور وبالفيديو أيضاً ، ولكنّ الأمر سيُعطي القناة صيتاً وتسويقاً غير مباشر لها لذلك اكتفينا بالتصريح هنا  .

ومن جانبه صرّح محمد السريعي الخبير في الجرائم المعلوماتية قائلاً : استغلال عقول المجتمع بهذه السهولة أمر مريب جداً ويدل على انتشار الجهل التقني في المجتمع بينما هناك من ينشر الوعي مثل فريق ” تويت سو ” و فريق “وادي العباقرة ” الذين يعملون على خدمة المجتمع كالتوجه الذي نتوجه إليه أيضاً في قراصنة السعودية .

ويضيف : من المؤسف أن نرى مثل هذه الأخبار تنتشر بهذه الكثافة مما يجعلنا نراجع أمر التوعية التقنية في المجتمع السعودي .