بيت مكة في الجنادرية يشهد اقبالا كبيرا من الزوار في الايام الاخيرة

مكة المكرمة – الوئام – حجب العصيمي :
شهد بيت مكة المكرمة في جناح الغربية بمهرجان الجنادرية 26 إقبالا كبيرا من زوار المهرجان منذ انطلاقته حتى الآن حيث يصل أعداد الزوار للبيت إلى 5 آلاف زائر في اليوم ويرتفع أعدادهم إلى 10 آلاف زائر في نهاية الأسبوع خلال العشر ساعات التي يستقبل فيها البيت زوار المهرجان بمعدل ألف زائر في الساعة .
وأوضح معالي أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة بن فضل البار أن بيت مكة المكرمة الذي تم تدشينه هذا العام بشكل رسمي حظي باهتمام بالغ ومتابعة شخصية من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة وبإشراف دائم من وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور عبدالعزيز الخضيري وذلك ليكون البيت المكي في الجنادرية رمز واضح للهوية المكية وما تعيشه من موروث عريق وما تتميز به من طابع عمراني قديم فريد علاوة على تجسيد البيت المكي القديم على أرض الواقع وما يحتويه من مكونات تراثية أصيلة تعرف الأجيال الحاضرة بالموروث المكي العريق .
وبين معاليه أنه تم الإعداد لتجهيز البيت المكي منذ وقت سابق حيث شكلت العديد من اللجان لوضع الخطط لتنفيذ البيت المكي داخل منطقة مكة المكرمة بالجنادرية بالصورة التي تليق بالحضارة المكية القديمة وتكليف المهندس رائد مؤمنة للإشراف على التنظيم وتكليف المهندس مروان فطاني للإشراف على الفرق المشاركة مشيرا إلى أن البيت المكي يتكون من دورين حيث يشتمل الدور الأول على الدهليز والمقعد وما يحتوية من كرويتات وطرف ولوحات وتحف منها الراديوهات القديمة وثريات ونجف قديم جدا والفوانيس مع عمل إنارة كهربائية داخلها بحيث تكون مخفية والمباخر وجلسة المقري ويتم تبخير المنزل بالمستكة يوميا وتم تأمين شخص يرتدي الزي المكي وهو ما يسمي بالزمزمي لتقديم ماء زمزم للزوار وكذلك المركب / المطبخ / الذي يحتوي على قدور وأواني ومطبقيات وكل الاحتياجات اليومية في المطبخ المكي فيما يضم الدور الثاني المبيت / غرف النوم / التي تحتوي على ناموسيات وطراريح ومخدات وهندول أطفال وملابس نسائية وصندوق سيسم للملابس والمكياج والعطور وغرفة المعيشة التي تشتمل على مكينة خياطة ومكينة الغزل والنسيج ومكواة فحم وبعض الألعاب القديمة للأطفال ومن بينها نبيلة ومدوان إلى جانب نصبة الشاي وآلة سينما قديمة واله نسج لكسوة الكعبة قديما مع دمية ويشتمل السطح الخارجي من البيت على ناموسية وجلسة وقفص حمام بالإضافة إلى الواجهات التي تضم الرواشين والشربيات والشوابير والعرائيس التاجية في الدورة وباب البيت القديم والفوانيس القديمة على مدخل البيت إلى جانب توفير جهاز حاسب آلي لتمكين الزوار من الإطلاع على معلومات شاملة عن مكة المكرمة والحج والعمرة قديما وحديثا .
وأفاد أن تم توفير أكثر من 50 ألف هدية بالإضافة إلى البروشورات والكتيبات والبوصلة والمسبحة وسجادة الصلاة وبعض الصور والبو سترات لتوزيعها على الزوار لافتا النظر إلى أنه تم تجنيد 45 موظفا لمباشرة استقبال الزوار بنظام الورديات والقيام بالشرح للزوار عن محتويات البيت المكي موضحا أنه في بداية الاستعداد لإنشاء البيت المكي تم استدعاء أحد المختصين في الآثار المكية القديمة بالإضافة إلى مجموعة من كبار السن الذين عاصر الحياة المكية القديمة وكذا متحف التراث الإنساني لما يقتنيه من المقتنيات القديمة والعملات والمخطوطات .وقال معالي أمين العاصمة المقدسة أنه تم التنسيق مع مسئول التجهيز لموقع منطقة مكة المكرمة بإمارة منطقة مكة المكرمة عبد الرحمن مؤمنة لتقديم الأغاني الوطنية ومسابقات الأطفال والعروض الشعبية بالإضافة إلى المأكولات الشعبية للمنطقة الغربية التي منها المطبق والكباب الميرو والزلابية والسوبيا وحلاوة أبو نار والمنفوش .