تعليقات 3

عمال بريطانيون: تورتة وكعك الزواج الملكي استغرقا شهراً

عمال بريطانيون: تورتة وكعك الزواج الملكي استغرقا شهراً
weam.co/42404

أشرف عدد من العمال البريطانيون على صنع الكعك الخاص بالزواج الملكي في احد المصانع المتخصصة في لندن ، ووقفوا لأكثر من شهر في تصنيعه وتحضيره ليقدم لضيوف الحفل.

الزواج الذي انتهت مراسمه بالأمس كلف الاقتصاد البريطاني اكثر من 42 مليون دولار أمريكي ، بالاضافة الى بعض المنصرفات الأخرى من تجهيزات للبروفات والحراسات الامنية وغيره .

يأتي هذا في وقت سعت فيه العديد من الجهات لتصويب سهامها ناحية النظام الملكي في المملكة المتحدة بعد أن قامت جماعة بريطانية صغيرة بارسال

بعض أعضائها إلى السويد لتعلم الكيفية التي تُزرع بها “بذور الثورة على الملكية، وهي جماعة صغيرة من الجمهوريين، هدفها المعلن هو إطاحة الملكية بعد ألف سنة ونيف في البلاد (والكومنولث البريطاني بالتبعية) ووفقًا لصحيفة “وول ستريت جورنال” فإن الجماعة، التي تسمّي نفسها “ريبابليك” (الجمهورية)، وقد استغلت فرصة زواج الأمير وليام من كيت ميدلتون لتسليط الضوء على قضيتها.

من جهة اخرى أعلن مترجم العائلة الملكية  أن ولي العهد البريطاني “وليام” وعروسه “كيت” سيقيمان شهر عسلهما في الأردن ليستمتعا بمشاهدة المعالم التاريخية هناك.
ونقل عن مترجم العائلة الملكية في أبريطانيا “ليزلي ماكلوخلان” قوله إن اختيار بلد عربي هو الأردن لقضاء شهر العسل كان من اختيار  “كيت” أو الأميرة كاثرين وفقا للقبها الجديد، حيث كانت قد درست في طفولتها في مدرسة ابتدائية في الأردن ، وما زال مدرسوها يتذكرونها.
كما يعتقد أنهما سيمضيان جزءاً من الإجازة في إحدى الضياع الملكية، ربما تكون (بالمورال) الخاصة بالملكة البريطانية إليزابيث في اسكتلندا.
من جهة أخرى أكد المشرفون على الحفل الملكي أن تكلفة الزفاف تجاوزت 80 مليون جنيه إسترليني، وهو ما قوبل بانتقادات من بعض البريطانيين الذين شككوا في إمكانية تعويض هذا الرقم من الحركة السياحية أيام الحفل. بينما قال مترجم العائلة الملكية إن الجمهور البريطاني يهتم بالملكية ولا يرفع أصواته احتجاجا على الإسراف في حفل الزفاف، خاصة وأن ملايين الجنيهات جاءت إلى بريطانيا بسبب زيادة حجم السياحة.
من جهة أخرى ذكر باحثون في مجال البيئة أن حفل زفاف الأمير وليام ، نجل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز ، وعروسه كيت ميدلتون في لندن سيولد “بصمة كربونية” هائلة تعادل تلك الناجمة عن ذهاب طائرة جامبو إلى نيوزيلندا وعودتها منها 723 مرة.
وذكرت صحيفة “دومينيون بوست” أن تقديرات مركز “لاندكير” للأبحاث في نيوزيلندا ، الذي يعد رائدا في مجال الأبحاث البيئية ، تشير إلى أن حفل الزفاف من شأنه أن يبعث 6765 طنا من مكافئات ثاني أكسيد الكربون.
ويعادل ذلك حجم الانبعاث الغازية التي تصدر سنويا عن 1230 أسرة ، أو ما يعادل 12 مرة من حجم الانبعاث السنوية الناجمة عن قصر باكنجهام ، مقر الملكة البريطانية اليزابيث الثانية جدة الأمير وليام.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    حمووووووووووووووووووود

    اريد الاشتراك تكلفة الخدمه كم في الشهر

  2. ٢
    شحنون

    حمووود أنصحك بموبايلي اترك عنك زين

  3. ١
    زراديه

    يطبخون الاكل من شهر طيب ما يخرب ؟