الجيش والمقاومة اليمنيان يستعدان لبدء عملية عسكرية بمعقل ميليشيا الحوثي

أكد اللواء الركن محمد علي المقدشي رئيس هيئة الأركان اليمنية، أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في بلاده تستعد لبدء عملياتها العسكرية ضد الانقلابيين في محافظة صعدة، معقل ميليشيا الحوثي.

وأوضح المقدشي، في تصريحات أمس، أن الجيش والمقاومة، مسنودان بقوات التحالف العربي، تمكنوا من تحقيق انتصارات كبيرة ومهمة في جبهة الغيل، بمحافظة الجوف، مشيرا إلى أن تلك الانتصارات تمهد لاستكمال تحرير الجوف من قبضة الميليشيا الانقلابية، ومن ثم الانتقال إلى المحافظات المجاورة للجوف، منها محافظتا صعدة وعمران، الواقعتان إلى الشمال والغرب من الجوف.

وجاءت تصريحات المسؤول العسكري اليمني، خلال زيارات تفقدية له أمس، إلى الوحدات العسكرية المقاتلة في جبهتي الغيل والمصلوب بمحافظة الجوف، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وأعرب المقدشي، عن شكره لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية على الدعم والإسناد اللا محدود لقوات الشرعية في معركة استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

وشملت زيارة رئيس هيئة الأركان اليمنية، مقر اللواء 121، متحدثا أمام مقاتليه، عن الدور الذي سيناط بهم في إطار المعركة الوطنية لاستعادة عاصمة اليمن الاتحادية ومؤسسات الدولة من أيدي المتمردين، مؤكدا إصرار الجيش على القضاء على الميليشيا الانقلابية التي أنهكت اليمنيين.

وقد تمكن رجال الجيش والمقاومة الشعبية، أمس الجمعة، من التقدم نحو مواقع جديدة في محافظة مأرب، بعد معارك عنيفة مع ميليشيا الحوثي وصالح، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن قوات الجيش والمقاومة تمكنت من الدخول إلى مطار صرواح، وتقدموا باتجاه السوق ومركز مديرية صرواح آخر معاقل ميليشيا الحوثي في محافظة مأرب.

وأفاد المركز بأن معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين في منطقة نهم، بتغطية مكثفة من مقاتلات التحالف العربي التي استهدفت تعزيزات ومواقع لميليشيا الحوثي وصالح.

وقد شنت مقاتلات التحالف غارات جوية أخرى استهدفت تعزيزات تابعة للميليشيات في نقيل غيلان شرق صنعاء.

وتشهد مديريتا نهم وصرواح شرق صنعاء، مواجهات عنيفة منذ أشهر، في محاولة من قوات الجيش والمقاومة الشعبية بمساندة مقاتلات التحالف العربي، تحرير المنطقتين من قبضة الانقلابيين.

كما شنت مقاتلات التحالف العربي، أمس الجمعة، سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع لميليشيا الحوثي وصالح في العاصمة صنعاء.

وقال سكان محليون لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن الغارات استهدفت معسكر النهدين، ودار الرئاسة جنوب العاصمة، بنحو خمس غارات جوية.

وبحسب المصادر، فقد سمع دوي انفجارات عنيفة وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد بكثافة من على المواقع المستهدفة.