جولات ميدانية مكثفة للدفاع المدني لمنع استحداث أي مخالفات تهدد سلامة الحجيج

كثفت فرق الإشراف الوقائي، ومجموعات السلامة بقوات الدفاع المدني بالحج، بمشعر منى، جولاتها الميدانية لمتابعة اشتراطات السلامة، ورصد أي مسببات للمخاطر في مخيمات الحجاج بالمشعر، وكذلك متابعة التزام مؤسسات الحج والطوافة بتعليمات الدفاع المدني في عمل أي إضافات أو تجهيزات داخل مخيمات الحجيج بمنى وتصحيح أي مخالفات بها.

وحرصت فرق الدفاع المدني بمشعر منى على الاستفادة من وقوف الحجيج بعرفة في تنفيذ أكبر عدد من الجولات التفتيشية على منشآت إسكان الحجيج بمنى، وكذلك شبكات الإطفاء، ومخارج الطوارئ، وشبكات تصريف مياه الأمطار والسيول، وإزالة أي عوائق بها، بالتنسيق مع كل الجهات المعنية.

وأوضح قائد الدفاع المدني بمشعر منى العميد ناصر بن علي النهاري، استمرار فرق الإشراف الوقائي في تنفيذ قرار حظر استخدام الغاز المسال بالمشاعر، ومصادرة أي مواد أو أسطوانات يتم ضبطها لتوفير أعلى درجات السلامة والوقاية من المخاطر للحجيج أثناء تواجدهم بالمشعر يوم النحر، وطوال أيام التشريق.

من جانبه، أكد ركن السلامة والإشراف الوقائي بمشعر منى العقيد خالد بن عبدالكريم العودة، تنفيذ خطة مجدولة لتنفيذ جميع اشتراطات السلامة بالمشعر بعد انقضاء يوم التروية، ومغادرة الحجاج إلى عرفة، بما في ذلك مقرات الجهات الحكومية، والتأكد من عدم استحداث أي مخالفات أو مسببات للخطر، خاصة فيما يعلق بمخارج الطوارئ والإضافات داخل المخيمات، وكذلك فاعلية أنظمة السلامة والإطفاء في كل مخيم لتكون جميع المخيمات جاهزة تمامًا لاستقبال الحجاج مجددًا فور نفرتهم من مزدلفة باتجاه منى لرمي الجمرة الأولى بمشيئة الله تعالى وطوال أيام التشريق.