افتتاح مشروع مركز تدريب الدفاع المدني بعسير ومشروعي الصيانة والمستودعات

عسير – الوئام – حجب العصيمي:

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير صباح يوم الأربعاء الأول من جمادى الآخرة 1432هـ الموافق 4 مايو 2011م, حفل تخريج دورات التأهيل العسكري والفني بالدفاع المدني, ويفتتح مشروع مركز تدريب الدفاع المدني بمنطقة عسير, ومشروعي الصيانة والمستودعات, وذلك بمقره بالمحاله  بمدينة أبها  .
صرح بذلك مدير عام الدفاع المدني الفريق سعد بن عبدالله التويجري معرباً عن امتنانه وتقديره لرعاية أمير منطقة عسير  رعايته حفل التخرج, وافتتاحه هذا الصرح الجديد والذي يمثل إضافة كبيرة لمنظومة البنية التحتية للتدريب بجهاز الدفاع المدني.
وأضاف الفريق التويجري أن رعاية سمو الأمير فيصل بن خالد لحفل لهذه المناسبة يجسد بجلاء عناية حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهدة الأمين بتطوير قدرات الدفاع المدني ليكون دائماً على أهبة الاستعداد لأداء مهامه في الحفاظ على مكتسبات الوطن وحماية أرواح وممتلكات أبنائه والمقيمين على اثره.

وأكد الفريق التويجري أن ما يشهده الدفاع المدني من تطور نوعي وكمي في منشآته التدريبية وقدراته الآلية والبشرية, هو ثمرة دعم سخي وعناية فائقة من لدن سيدي صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء, وزير الداخلية, رئيس مجلس الدفاع المدني, ومتابعة مستمرة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز نائب وزير الداخلية, وسمو مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز, للاستفادة من كافة الخبرات والتجارب الدولية في الارتقاء بأداء رجال الدفاع المدني إلى أعلى المستويات عبر برامج تدريبية تتوافر لها أحدث التقنيات والتجهيزات.

وقال الفريق التويجري أن الاحتفال بافتتاح مركز تدريب الدفاع المدني بمنطقة عسير والذي يأتي بعد شهور قليلة من افتتاح مركز تدريب الدفاع المدني في المنطقة الشرقية, وقريباً يتم بمشيئة الله تعالى افتتاح مركزين آخرين في المدينة المنورة وتبوك, يؤكد شمولية إستراتيجية التدريب بالدفاع المدني, ومواكبتها للاحتياجات الفعلية لمنسوبيه في كافة مناطق المملكة, مع مراعاة الاحتياجات المستقبلية لبرامج التطوير والتحديث على أسس من التخصص الدقيق.

وأشار مدير عام الدفاع المدني إلى أن برامج التدريب بالدفاع المدني, بنيت على أسس علمية وفق أرقى المعايير المهنية, بدء من رسم الخطط التدريبية السنوية والخمسية والعشرية والتي استفاد منها في عام 2010م, فقط ما يزيد عن 800 من ضباط الدفاع المدني في كافة التخصصات, بالإضافة إلى أكثر من 4252 من الأفراد والموظفين المدنيين, لافتاً إلى أن جميع هذه البرامج يراعى في تصميمها وتنفيذها أن تتواءم مخرجاتها مع متطلبات العمل واحتياجات فرق ووحدات الدفاع المدني.

وفي السياق ذاته تطوير البنية التحتية للعمليات التدريبية, لتنفيذ خطط وبرامج التدريب, حيث شملت عملية تطوير المنشات التدريبية معهد الدفاع المدني ومراكز التدريب في عسير والمنطقة الشرقية والمدينة المنورة وتبوك, ومركز اللياقة البدنية بالرياض بتكلفة إجمالية تجاوزت 175 مليون ريال, بالإضافة إلى مشروعات آخرى تجري دراسات تطويرية لاعتمادها, منها مشروع مدينة تدريب الدفاع المدني بمدينة الرياض.

 وكشف الفريق التويجري عن اعتماد خطة للتطوير الشامل لمراكز وورش الصيانة والمستودعات في المديرية العامة للدفاع المدني بما يتيح للعاملين فيها التواصل عن بعد مع أكبر مراكز الصيانة والتدريب التقني في العالم.

وأعرب الفريق التويجري عن ثقته في حرص رجال الدفاع المدني على الاستفادة من هذه المنشآت التدريبية لتطوير قدراتهم في جميع التخصصات الميدانية والإدارية والفنية ليكونوا دائماً على أعلى درجات الجاهزية والاستعداد لأداء الواجب .

وأوضح الفريق التويجري أن تكلفة مشاريع منطقة عسير التي سيتم افتتاحها بلغت (50) مليون ريال, وتتسع لأكثر من 600 متدرب, ومجهزه بأحدث أنظمة شبهات التدريب للتعامل مع حوادث الحرائق وانهيارات المنازل وحوادث الأنفاق والسيول, بالإضافة إلى مسبح أولمبي وقاعات تعليمية بالإضافة إلى مرافق متكاملة لخدمات السكن والإعاشة.