لجنة الانضباط: قبول احتجاج نادي أحد واعتبار الفتح خاسرًا بنتيجة (3 - صفر)

أصدرت لجنة الانضباط بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم قرارًا يفيد ببطلان نتيجة مباراة الفتح وأحد، والتي تغلب فيها الأول بنتيجة 6-1، وأقيمت على ملعبه، وذلك ضمن مسابقة الدوري الممتاز للشباب من الموسم الرياضي الحالي.

جاء القرار بعد قيام نادي الفتح بإشراك لاعبه إبراهيم النجراني المنتقل حديثًا من نادي الشباب في مجريات المباراة دون تسجيله في الكشوفات الرسمية للنادي وإصدار بطاقة لاعب له.

وجاء في القرار الصادر من اللجنة – حصلت “الوئام” على نسخة منه – قبول احتجاج نادي أحد شكلاً وموضوعًا،وإلغاء نتيجة المباراة واعتبار فريق نادي الفتح خاسرًا بنتيجة (3/ صفر) لصالح فريق نادي أحد، بالإضافة لإيقاف إداري فريق نادي الفتح عبدالحي العبدالحي لمدة شهر عن مرافقة فريقه في جميع المباريات الرسمية التي يحق له المشاركة فيها في جميع المسابقات والبطولات التي تقام على مستوى المملكة والمناطق والمحافظات اعتبارًا من تاريخ صدور هذا القرار.

وألزم القرار نادي الفتح بدفع غرامة مالية قدرها (15,000) خمس عشرة ألف ريال لحساب الاتحاد السعودي للكرة، وإعادة رسم الاحتجاج لنادي أحد.

الجدير بالذكر، أن القرار قابل للاستئناف وفقًا للمادة (126) من لائحة الانضباط بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم.

وفي التفاصيل التي تنفرد فيها “الوئام” وحصلت على المستندات الخاصة بذلك تبين أن اداريي فريق نادي أحد شعروا بمخالفة إشراك اللاعب النجراني ونظامية ذلك حيث توجهوا في حينه للمراقب الإداري في المباراة طالبين منه رؤية البطاقة الخاصة باللاعب إلا أن الإجابة كانت بعدم وجود البطاقة ووجود خطاب الانتقال فقط من نادي الشباب، في مخالفة صريحة للقانون، رفعت على إثره الإدارة الأحدية قرار الاحتجاج، والذي حسمت الانضباط نتيجته لصالحها حتى هذه اللحظة.